أخبار محليةغير مصنف

الحوثيون يقرون منع التجمعات وعزل أسواق القات لمواجهة تفشي كورونا

تتعمد الجماعة إخفاء حالات الإصابة بكورونا وسط تخوف من السكان يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قررت جماعة الحوثي المسلحة، منع التجمعات وعزل أسواق القات إلى خارج المدن، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا.
وذكرت قناة المسيرة التابعة للجماعة، أن “ما تسمى اللجنة الوزارية لمواجهة الأوبئة قررت العمل على منع التجمعات لأكثر من 20 شخصا، وإخراج أسواق القات إلى خارج المدن أو إلى أماكن مفتوحة ومراعاة الشروط الصحية والوقائية”.
ونقلت القناة، عن طه المتوكل، وزير الصحة في حكومة الحوثيين (غير معترف بها دوليا)، تأكيده على الحاجة إلى المتابعة الحثيثة لمواجهة أي طارئ يتصل بكورونا باعتبار أن انتقاله إلى المحافظات الواقعة تحت سلطة الجماعة أصبح أمرا واردا.
واستمرت الأسواق في العاصمة صنعاء في الازدهار والعمل خلال شهر رمضان الفضيل، كما استمرت الصلاة في المساجد.
وفي مارس/أذار الماضي أغلق الحوثيون لأيام أسواق القات لكنهم عادوا وفتحوها من جديد، بعد حصولهم على أموال طائلة. وقبل أيام أغلق الحوثيون سوق “باب السلام” المركزي. ويوم السبت قال سكان إن الحوثيين أغلقوا شارعي جمال وهايل في صنعاء ما يثير قلقهم.
وفي الوقت الذي لم تعلن جماعة الحوثي رسميا حتى الثلاثاء، أي إصابة بكورونا في المناطق الخاضعة لها، رصدت الحكومة المعترف بها دولياً 12 حالة إصابة بالجائحة في محافظات عدن وحضرموت وتعز.
ويشعر سكان المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين بما فيها أمانة العاصمة صنعاء، بالخوف من تفشي الفيروس في ظل تعتيم الحوثيين على أي معلومات حول حالات إصابة جديدة.  
وتفيد روايات السكان، بأن الحوثيين يخفون أي حديث عن الوباء، لكنه منتشر بالفعل والجميع يتحدث عن حالات إصابة مؤكدة في مستشفى الكويت، وحالات أخرى في فندق موفمبيك ومستشفى زايد وفنادق أخرى بالعاصمة صنعاء.
خبر متعلق

سكان صنعاء يخشون تعتيم الحوثيين على معلومات تفشي “كورونا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق