أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

لجنة حماية الصحفيين تدعو الحوثيين إلى التراجع عن الاحكام الجائرة بحق الصحفيين

يمن مونيتور/خاص

عبرت لجنة حماية الصحفيين عن انزعاجها الكبير، من حكم الإعدام الصادر من محكمة تابعة للحوثيين ضد أربعة صحفيين في صنعاء.
وحثت اللجنة في بيان لها الجماعة على إطلاق سراحهم وجميع الصحفيين الآخرين المحتجزين لديها.
وقالت إن حكم الحوثيين الجائر صد بعد خمس سنوات من الاعتقال التعسفي للصحفيين،
وطبقاً لتقارير لجنة حماية الصحفيين، فإن الحوثيين أصدروا الحكم بعد اعتقال الصحفيين لما يقرب من خمس سنوات.
وقال جاستن شيلاد ، الباحث الأول في لجنة حماية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في لجنة حماية الصحفيين: “في الوقت الذي تحتاج فيه اليمن إلى أخبار ومعلومات دقيقة أكثر من أي وقت مضى ، فإن هذه الجملة مخيفة حقًا ، وسوف تضع الحوثيين بدائرة العقوبات الدولية في حالة وقوفها”.
وحثت الحوثيين على التراجع الفوري عن هذا القرار والإفراج عن جميع الصحفيين المحتجزين”.
وقالت اللجنة إنها سبق وأن وثقت اعتقالات الحوثيين وإساءة معاملتهم للصحفيين، بمن فيهم العشرة المحكوم عليهم بالإعدام.
وأضافت أنها كتبت خلال الأسبوع الماضي، رسالة مفتوحة لقادة العالم تحثهم على الإفراج الفوري عن جميع الصحفيين وراء القضبان، حيث أصبحت الحرية مسألة حياة أو موت وسط جائحة الفيروس التاجي.
وأول أمس السبت قضت محكمة تابعة للحوثيين في العاصمة صنعاء بإعدام أربعة الصحفيين عبد الخالق أحمد عبده عمران، وأكرم صالح الوليدي، وحارث صالح حميد، وتوفيق محمد ثابت المنصوري، وحكمت بالسجن ومراقبة الشرطة على ستة آخرين هم: هشام طرموم وهشام اليوسفي وهيثم الشهاب وعصام بلغيث وحسن عناب وصلاح القاعدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق