اخترنا لكمغير مصنف

الحكومة اليمنية تستعيد السيطرة على “معسكر” تابع للمجلس الانتقالي في سقطرى

تمكنت القوات الحكومية اليمنية، مساء يوم السبت، من استعادة السيطرة على مقر القوات الخاصة في محافظة أرخبيل سقطرى من “مليشيا شبه عسكرية” تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
تمكنت القوات الحكومية اليمنية، مساء يوم السبت، من استعادة السيطرة على مقر القوات الخاصة في محافظة أرخبيل سقطرى من “مليشيا شبه عسكرية” تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.
وقال مصدران أحدهما أمني والأخر حكومي لـ”يمن مونيتور”: إن القوات الحكومية تمكنت من السيطرة على مقر القوات الخاصة في مركز المحافظة “حديبوه” بعد اشتباكات قصيرة أدت إلى مغادرة حلفاء الإمارات.
وقال المصدر الأمني: إن معسكر القوات الخاصة أكبر معاقل “المجلس الانتقالي الجنوبي” وكان يتم التحضير فيه للانقلاب على السلطة المحلية.
وأضاف المصدر الحكومي أن “الشرطة العسكرية والأمن العام مستمرون في حفظ السلم والأمن في حديبو رغم قيام الموالين للإمارات بأنشطتهم المشبوهة التي تواجه بالقوة”.
وتحدثت المصادر لـ”يمن مونيتور” شريطة عدم الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام. ولم يتمكن “يمن مونيتور” من الوصول إلى “المجلس الانتقالي الجنوبي” للحصول على تعليق.
يأتي ذلك بعد أيام من قيام ضباط سابقين تمردوا على السلطة المحلية ضمن القوات الخاصة بمحاولة “اغتيال” محافظ المحافظة رمزي محروس، واختطاف مدير أمن ميناء سقطرى.
وعادة ما تتهم السلطة المحلية بسقطرى، الوجود الإماراتي في الأرخبيل بممارسة أساليب “الاستعمار” على السكان المحليين.
وأرخبيل سقطرى ضمن قائمة التراث العالمي التابع لليونسكو.
وتوجد قوة إماراتية في الجزيرة منذ مطلع 2016، على الرغم من عدم وجود حوثيين في الأرخبيل الموجود قرب مضيق باب المندب على بحر العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق