أخبار محليةغير مصنف

الجيش اليمني يحتفظ بحق الرد على تصعيد الحوثيين

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، ضم عدداً من قادة المناطق العسكرية، لمناقشة المستجدات الميدانية في مختلف الجبهات.

يمن مونيتور/متابعة خاصة

قال الجيش اليمني، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، إنه لازال محافظ على الهدنة التي أعلن عنها تنفيذا لتوجيهات رئيس البلاد مع احتفاظه بحق الدفاع والرد على أية اعتداءات من الحوثيين.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، ضم عدداً من قادة المناطق العسكرية، لمناقشة المستجدات الميدانية في مختلف الجبهات.
وبحسب وكالة الانباء الرسمية “سبأ” وقف الاجتماع على خروقات واعتداءات الحوثيين وما قامت به من قصف مدفعي وصاروخي على مواقع الجيش الوطني بعد الساعات الأولى من سريان الهدنة التي بدأت قوات الجيش الالتزام بها تنفيذاً لتوجيهات فخامة المشير الركن عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأكد الاجتماع أن الوحدات العسكرية ستظل تحتفظ بحق الدفاع والرد على أية اعتداءات من المليشيا المتمردة وستقوم بواجباتها في حماية المواطنين والمصالح العامة والخاصة وعدم السماح للمليشيا بتعريضهم للخطر.. مشدداً على التزام جميع الوحدات العسكرية بأعلى درجات الحيطة والحذر والاستعداد الدائم لمواجهة التحديات وتنفيذ المهام الموكلة بكفاءة واقتدار.
ويوم الأربعاء أعلن التحالف الذي تقوده السعودية وقفاً لإطلاق النار أحادي الجانب لمدة أسبوعين في جميع أنحاء اليمن دعمًا لمبادرة المبعوث الأممي الخاص، وهي خطوة لقيت ترحيبًا من الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي الخاص.
ولم يصدر تعليق رسمي من الحوثيين على إعلان التحالف العربي هدنة من جانب واحد لمدة أسبوعين لوقف إطلاق النار.
لكن متحدث الجماعة المسلحة محمد عبدالسلام كتب في تويتر يقول إن جماعة الحوثي قدمت “رؤية شاملة للأمم المتحدة تنص على وقف شامل للحرب” وإنهاء ما أسماه الحصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق