أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

السفير السعودي يؤكد أن بلاده تعمل من أجل تنفيذ “اتفاق الرياض”

قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، يوم الخميس، إن بلاده تعمل مع طرفي “اتفاق الرياض” من أجل تنفيذه.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، يوم الخميس، إن بلاده تعمل مع طرفي “اتفاق الرياض” من أجل تنفيذه. بعد بيان للمجلس الانتقالي الجنوبي يندد بمنع قياداته من العودة إلى عدن عاصمة اليمن المؤقتة.
وأضاف آل جابر أن بلاده “تحترم وتقدر قيادة وأعضاء المجلس الانتقالي الجنوبي على كافة المستويات، كما تعمل المملكة وبكل مايمكن من جهود مع طرفي اتفاق الرياض لتنفيذه من أجل تحقيق ودعم الأمن والاستقرار والتنمية”.
ودعت طرفي اتفاق الرياض إلى العمل معها لتنفيذ الاتفاق مقدمين المصالح العليا بشعور المسؤولية الوطنية المعهودة عنهم، دون تصعيد يفوت فرصاً يتحقق بكسبها مصلحة اليمنيين.
وفي وقت سابق قال بيان صادر عن الخارجية السعودية إنها “تجدد سعيها نحو تنفيذ اتفاق الرياض تحقيقاً لغاياته وأهدافه والتي يأتي على رأس أولياتها تأمين العيش الكريم بأمان واستقرار للشعب اليمني، ومكافحة الارهاب بكافة أشكاله”.
ويوم الأربعاء ظهر متحدث المجلس الانتقالي الجنوبي، مرتدياً الزي العسكري على غير العادة يطالب التحالف الذي تقوده السعودية بتقديم توضيح لسبب منع أربعة من قيادات المجلس من العودة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن جنوبي البلاد.
وطالب المتحدث من التحالف “توضيحات ما حدث وتحت أي مبرر يتم المنع من العودة إلى أرض الوطن”. محذراً من أن تصرف التحالف ستترتب عليه “انعكاسات داخلية على جميع الأصعدة، بما في ذلك جهود إحلال السلام”.
وتدعم الإمارات المجلس الانتقالي الجنوبي (تأسس عام2017)، الذي يطالب بالانفصال. وسيطر المجلس وتشكيلات شبه عسكرية دربتها ومولتها الإمارات على عدن في أغسطس/آب2019م. وفي نوفمبر/تشرين الثاني2019 جرى توقيع اتفاق بينه وبين الحكومة اليمنية لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المتحدة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.
ويتبادل الطرفان -الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي- الاتهامات بعدم تنفيذ الاتفاق. وتشرف السعودية على الاتفاق بشكل كامل.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق