أخبار محليةغير مصنف

جماعة الحوثي تتهم التحالف والأمم المتحدة بالوقوف وراء تعثر الجسر الطبي للمرضى

لفت إلى أن “الرحلة العلاجية الأولى يفترض أن تنطلق يوم 3 فبراير القادم، بحسب تأكيدات منظمة الصحة العالمية”.

يمن مونيتور/متابعة خاصة

اتهمت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الأربعاء، التحالف العربي بالوقوف وراء عرقلة الرحلات العلاجية خلال العامين الماضيين.
ونقلت قناة “المسيرة” الناطقة باسم الجماعة عن رئيس اللجنة العليا للجسر الطبي الإنساني الدكتور مطهر درويش، أن دوافع سياسية من قبل قوى ما أسماها دول العدوان تقف وراء عرقلة الجسر الطبي لعامين، وليست أسبابًا لوجستية لدى الدول المستقبلة.
وقال “درويش” إن منظمة الصحة العالمية تلقي باللائمة على الدول التي ستستقبل المرضى في تعثر تسيير الجسر الطبي، وتلك ليست الحقيقة الكاملة.
وزعم أن هناك دوافع سياسة من قبل التحالف تقف وراء عرقلة الجسر الطبي لعامين”.
وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية لم تقدم أي إشارة إيجابية حول موعد انطلاق الرحلة الأولى أو برمجة باقي رحلات الجسر الطبي.
وأضاف أن اللجنة العليا للجسر الطبي التي يترأسها أوقفت مؤقتا عمليات فرز ملفات المرضى بسبب التأجيل المتكرر للرحلة الأولى على مدى عامين وغموض الأمم المتحدة حول الجسر الطبي.
وقال درويش إن “اللجنة تسلمت 32 ألف ملف لذوي الأمراض المستعصية، وهناك عشرات الآلاف من المرضى بحاجة للسفر إلى الخارج”.
وأضاف: “هناك 2000 مريض بأمراض مستعصية لا يملكون ثمن العلاج وتنعدم فرص علاجهم في اليمن بسبب العدوان والحصار (في إشارة إلى التحالف العربي)”، وفق تعبيره.
ولفت إلى أن “الرحلة العلاجية الأولى يفترض أن تنطلق يوم 3 فبراير القادم، بحسب تأكيدات منظمة الصحة العالمية”.
وتابع: “لا نستطيع التأكد من مدى التزام المنظمة بتنفيذ وعودها بالنسبة لموعد الرحلة الأولى، ولكننا نحثهم على الالتزام نظرا لتفاقم حالات المرضى”.
وذكر أن “عدد المرضى الذين سيتم نقلهم في الرحلة الأولى هم 30 مريضاً و30 مرافقاً”.
وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، أعلن التحالف العربي أنه سمح بتسيير رحلات جوية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، لنقل المرضى من صنعاء عبر مطارها الدولي.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق