اخترنا لكمغير مصنف

احتدام المعارك بين الحوثيين والجيش اليمني شرقي صنعاء

احتدمت المعارك بين الحوثيين والقوات الحكومية شرق العاصمة اليمنية صنعاء، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
احتدمت المعارك بين الحوثيين والقوات الحكومية شرق العاصمة اليمنية صنعاء، خلال الأيام الثلاثة الماضية.
وقال مصدر عسكري تابع للحكومة لـ”يمن مونيتور”: تدور أعنف المعارك منذ أكثر من عام، مع محاولة الحوثيين السيطرة على سلسلة جبلية في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.
وحسب المصدر فإن القوات الحكومية كانت مستعدة للقتال رغم معاناتها السابقة في “نقص الذخيرة وتغطية الطيران الحربي”.
وحشد الحوثيون مئات المقاتلين الأسابيع الماضية إلى جبهة “نهم” في استعداد لدخولها -حسب ما يفيد المصدر.
وأشار المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن “المدفعية قصفت آليات عسكرية تابعة للحوثيين كانت تحمل تعزيزات بشرية شمال سلسلة جرشب التابعة لمديرية نهم”، لافتا إلى أن الجيش اليمني استكمل السيطرة على سلسلة الجبال الواقعة قرب جبال يام الاستراتيجية في ميمنة جبهة نهم، عقب تأمينه مواقع في محيطها، إثر معارك استمرت لنحو 48 ساعة.
وأضاف، أن المعارك التي امتدت إلى مشارف واغرة في مجزر بشمال شرقي محافظة مأرب، أوقعت قتلى وجرحى من الطرفين.
وأشار المصدر إلى تواصل المواجهات في “وادي وصت” الرابط بين “وادي ملح” ومنطقة الفرضة في جبهة الميسرة بمديرية نهم، وتسببها في انقطاع الطريق الرئيسي في الفرضة قرب جبل هيلان.
وقال المصدر الذي تحدث لـ”يمن مونيتور” إن الحوثيين تمكنوا بالفعل من السيطرة على “جبل المنارة” من القوات الحكومية يوم الثلاثاء، بعد معارك استمرت ثلاثة أيام واستمرار تعزيزات الحوثيين وسقوط أكثر من 200 قتيل في الهجوم.
وأضاف أن “جبل المنارة يُطل على عدد من المواقع العسكرية للقوات الحكومية في جبهة الميسرة”. 
ولم تقدم القوات الحكومية أو الحوثيين معلومات تفصيلية عن الخسائر.
وجبهة نهم من أكبر جبهات القِتال في اليمن حيث تمتد على عرض أكثر من 50كم وتوجد لها ثلاث مرتكزات رئيسية الميمنة والقلب والميسرة حسب ما تفيد مصادر عسكرية.
وأكد مصدر ميداني للمركز الإعلامي لمقاومة صنعاء “مقتل ما يزيد عن أربعين حوثيا وأسر خمسة وثلاثين آخرين في ميسرة جبهة نهم التي شهدت محاولات تسلل لبعض مواقع الجيش من قبل الحوثيين.
وأفاد المركز: تمكنت قوات الجيش من كسر هجوم حوثي في جبهة حريب نهم وكبدت الحوثيين أكثر من عشرين قتيلا بينهم قيادات ميدانية .
من جهة أخرى ذكر مصدر ميداني أن الجيش “تمكن من التقدم في ميمنة جبهة نهم وقطع الإمداد على الحوثيين لتفر تاركة خلفها قتلى وعددا من الأطقم”.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق