متحدث عسكري: ماضون نحو استعادة الدولة وبناء القوات على أسس وطنية

أشار إلى أن معركة استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة والمضي نحو استكمال بناء المؤسسة العسكرية على أسس علمية حديثة وعقيدة وطنية سليمة هدف من الأولويات الرئيسية للمؤسسة العسكرية خلال الفترات القادمة.

يمن مونيتور/متابعة خاصة

قال الجيش اليمني، الخميس، إنه يعتزم استكمال الهياكل التنظيمية ودمج التشكيلات والوحدات خلال العام الـ 2020.
وأكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده مجلي في تصريح لصحيفة 26 سبتمبر الناطق باسم الجيش أن العام الجديد سيشهد تطوراً ايجابياً في استكمال معركة تحرير ما تبقى من أرض تراب الوطن من الحوثيين.
وأشار إلى أن معركة استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة والمضي نحو استكمال بناء المؤسسة العسكرية على أسس علمية حديثة وعقيدة وطنية سليمة هدف من الأولويات الرئيسية للمؤسسة العسكرية خلال الفترات القادمة.
وكشف عن خطط تكتيكية واستراتيجية ستنعكس إيجابياً على الجانب التدريبي والعملياتي والقتالي والمعنوي.
وأكد أنه سيتم الاهتمام بالمقاتلين في كل الجوانب المادية والمعنوية والعمل على انتظام المرتبات، وأن هناك عمل ومتابعة حثيثة تبذلها قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الأركان العامة بقيادة الفريق الركن محمد علي المقدشي، وزير الدفاع، في متابعة الحكومة للعمل على انتظام المرتبات.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق