أخبار محليةالأخبار الرئيسيةحقوق وحرياتغير مصنف

وزير حقوق الإنسان اليمني: الحوثيون و صالح يمزقون النسيج الاجتماعي

قال عز الدين الأصبحى، وزير حقوق الإنسان اليمنى، إن انتهاكات ما وصفهم “الانقلابيين من ميليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع عبدالله صالح” تمزق النسيج الاجتماعي في اليمن.

يمن مونيتور/ القاهرة/ خاص
قال عز الدين الأصبحى، وزير حقوق الإنسان اليمنى، إن انتهاكات ما وصفهم “الانقلابيين من ميليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع عبدالله صالح” تمزق النسيج الاجتماعي في اليمن.
وأكد الأصبحي في مؤتمر صحافي بالقاهرة،  اليوم الإثنين، إن الحكومة اليمنية عادت إلى مدينة عدن بعد استعادتها من قبضة الحوثيين من أجل تعزيز السلام، مبدياً تطلعه إلى قرارات هامة من الجامعة العربية لإيجاد حلول للأزمة اليمنية.
واستعرض وزير حقوق الإنسان اليمنى مع الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربى تطورات الأوضاع فى اليمن سياسيا وعسكريا وأمنيا، حيث أطلع الأصبحي الأمين العام على ملف انتهاكات حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية المأساوية التي تعانيها العديد من المدن اليمنية خاصة مدينة تعز.
وردا على سؤال حول مستقبل العملية العسكرية التي تقودها قوات التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية لإعادة الأمل إلى اليمن قال الأصبحي إنه على الصعيد العسكري الميداني هناك تطورات كبيرة ولم تعد “الميليشيات المتمردة للحوثيين وصالح تسيطر على مساحات واسعة من اليمن بل أصبحت متواجدة فى مساحات محدودة وتحاول إلحاق ضرر حقيقى بالمواطنين اليمنيين العزل أما على صعيد الجبهات فى مأرب فقد حسمت والطريق إلى صنعاء جيد لكن المعركة الأساسية والفاصلة هى تعز والتى تشكل جسر تواصل مع كافة أطراف اليمن، وعلى مستوى القصف الممنهج الذى تشهده المدينة يعكس تماما مدى الإفلاس الإنسانى التام الذى تعانى منه هذه الميليشيات لأنها تقصف المناطق السكانية للمواطنين العزل”.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق