أخبار محليةاقتصادغير مصنف

صافر تحذر من خطورة بيع الحوثيين للنفط الخام في الحديدة

الشركة حذرت من كارثة بيئية وإنسانية قد تلحق بسحب الحوثيين للنفط يمن مونيتور/ متابعات خاصة
حذرت شركة صافر النفط الحكومية، اليوم الإثنين، من خطورة سحب الحوثيين للنفط الخام من الأنبوب الاستراتيجي الواصل إلى الحديدة غربي اليمن.
وقالت الشركة في بيان لها، إن جماعة الحوثي اقتحمت محطة تخفيض ضخ النفط الخام التابعة للشركة بمحافظة ريمة، وسحب النفط الخام منها ومن الانبوب الرئيسي للتصدير من حقول الانتاج بمحافظة مأرب (شمال) الى رأس عيسى في الحديدة (غرب).
ونوهت إلى خطورة إفراغ النفط الخام من الأنبوب الاستراتيجي والذي سيعرضه للصدى والتآكل وبالتالي تدمير الأنبوب، فضلاً عن تبعات بيئية كارثية ستخلفها على الأرض والانسان.
ودانت الشركة هذا الاعتداء على المحطة وخط الأنبوب الرئيسي لنهب النفط الخام الموجود في الأنبوب والإضرار بممتلكات الشركة ومقدرات الشعب اليمني من أجل تمويل حروبها الإجرامية والاستمرار في تدمير اليمن.
وأكدت الشركة، أنها ستقوم بالملاحقة القضائية لكل من شارك في هذا العمل التخريبي والإجرامي، ولن يفلتوا من العقاب فهذه جرائم لا تنتهي بالتقادم، حد تعبير البيان.
ويعد الأنبوب أول خط استراتيجي لضخ النفط في اليمن، تم انشائه في نهاية ثمانينيات القرن الماضي بملايين الدولارات.
يشار الى أن شركة صافر الحكومية توقفت عن ضخ النفط عبر هذا الخط الممتد من حقول صافر في محافظة مأرب إلى الخزان العائم (صافر) في البحر الأحمر برأس عيسى بمحافظة الحديدة، منذ انقلاب الحوثيين على الدولة في 21 سبتمبر 2014.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق