أخبار محليةغير مصنف

مسؤول يمني ينتقد تصريحات المبعوث الأممي بشأن إعادة الانتشار بالحديدة

عسكر زعيل للمبعوث الأممي: جهودكم بالحديدة كمن يحرث في البحر يمن مونيتور/ متابعات خاصة
انتقد عضو فريق الحكومة اليمنية بمشاورات السويد عسكر زعيل، اليوم الأربعاء، تصريحات المبعوث الأممي مارتن غريفيث، بشأن احراز تقدم في الحديدة.
وكتب زعيل في تغريدات على حسابه بتويتر “السيد مارتن غريفيث وفريقه.. الجنرال مايكل لوليسغارد وفريقه (رئيس لجنة الأمم المتحدة في الحديدة)، أنتم كمن يحرث في البحر”.
وأضاف “ما أسميتموه أمس تقدما ملموسا في تنفيذ الاتفاق، أصبح سرابا في ميزان الإرهاب الحوثي، بعد لقاء محمد علي الحوثي (رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين) مع وكالة أسوشيتيد برس”.
وتابع “ارجعوا إلى مقابلة الحوثي (الأربعاء)، الذي قال فيها إنهم لن يستسلموا”.
وأردف “ما قاله الحوثي، هو استخفاف بالأمم المتحدة وبجهودها الرامية للسلام واستهتار بالمجتمع الدولي”.
ومضى مخاطبا غريفيث “العالم الذي حشدته الأمم المتحدة إلى ستوكهولم لكي تغلفوه بمسمى تقدم في السلام بات اليوم في مهب الريح”.
ومساء الثلاثاء، أعلن غريفيث في بيان أن هناك تقدم ملموس نحو الاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار طبقا لاتفاق الحُديدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين.
وأضاف “سيتم عرض التفاصيل الفنية على الطرفين في لجنة تنسيق إعادة الانتشار للتصديق عليها”، دون ذكر تفاصيل التقدم الملموس المشار إليه.
وتواصل الحوثيون والحكومة اليمنية على اتفاق في ستوكهولم في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي يقضي إلى انسحاب القوات من مدينة وموانئ الحديدة، لكن الخلاف جاء حول طبيعة القوات التي ستدير الموانئ والمدينة بعد الانسحاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق