أخبار محليةاقتصاد

واشنطن تبدي استعدادها في دعم جهود تفعيل البنك المركزي اليمني

خلال لقاء رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، مع مساعد وزير الخزانة الأمريكي  يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أبدت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، استعدادها دعم الحكومة اليمنية، في تفعيل جهود البنك المركزي اليمني.
جاء ذلك، خلال لقاء رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، مع مساعد وزير الخزانة الأمريكي ايرك ماير، في العاصمة المؤقتة عدن.
وأكد ماير، استعداد حكومة بلاده لدعم الحكومة اليمنية بالخبرات اللازمة في هذا الجانب، وبما يمكن من إعادة العمليات المصرفية للبنك المركزي بصورة كاملة.
من جهته، قال عبدالملك، إن حكومته جهوداً كبيرة في تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة (من الحوثيين)، من خلال إعادة صرف الرواتب بصورة منتظمة للموظفين في القطاع الحكومي، ورواتب المتقاعدين في كل محافظات اليمن، بما في ذلك الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
وأوضح بأن وزارة المالية صرفت رواتب 32 ألف موظف في محافظة الحديدة، غربي البلاد، من أجل التخفيف عن معاناة الناس وحرص الحكومة على دعم مساعي السلام، في الوقت الذي يمارس الحوثيين أبشع الانتهاكات بحق المدنيين المحاصرين هناك.
وقال إن الحكومة تعتزم صرف رواتب موظفي القطاع الصحي العاملين في مناطق سيطرة الحوثيين، حرصاً على استمرار خدمات القطاع الصحي في تلك المناطق دون انهياره.
وأشار إلى إن الجهود الحكومية أثمرت ايضا في إعادة تفعيل دور البنك المركزي اليمني للقيام بمهامه ووظائفه، وأقرت الموازنة العامة للدولة، للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب في البلاد قبل أربع سنوات.
ولفت رئيس الوزراء إلى ما أنجزته الحكومة في تفعيل الأجهزة الرقابية وتفعيل القضاء بما يحد من مظاهر الفساد، بما في ذلك تفعيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.
وحول السياسة المصرفية، قال عبدالملك، إن جماعة الحوثي تسببت في انهيار القطاع المصرفي في بلاده، وذلك بعد أن فرضت إجراءات قاسيه على الصرافين والقطاع المصرفي بشكل عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق