أخبار محليةغير مصنف

فرنسا: نضغط على الأطراف اليمنية لمنع التنصل من اتفاق السويد

خلال لقاء السفير الفرنسي بكتلة حزب الإصلاح في البرلمان اليمني يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال السفير الفرنسي لدي اليمن، كريستيان تستو، إن بلاده “تمارس ضغوطا لمنع التنصل عن اتفاق السويد أو اللعب على ورقة الوقت”. 
جاء ذلك، خلال لقائه قيادة الكتلة البرلمانية لحزب التجمع اليمني للإصلاح اليوم الإثنين، وفق ما ذكره موقع “الصحوة نت” الناطق الرسمي بإسم الحزب.
ولفت “كريستيان تستو” بأن قرارات مجلس الأمن تمثل أساساً لأي تسوية سياسية في اليمن.
وجدد السفير الفرنسي، موقف بلاده الداعم للشرعية في اليمن، واستعدادها للإسهام في كل جهود إعادة البناء، مشيراً إلى أنه سيبحث مع الحكومة سبل هذا الدعم، وتهيئة المناخ لعودة الشركات للعمل في القطاع النفطي.
وخلال اللقاء، أطلعت قيادة الكتلة البرلمانية للإصلاح اليمني السفير “تستو” على الترتيبات لعقد مجلس النواب في العاصمة المؤقتة عدن، وأهمية هذا الانعقاد الذي يعزز مؤسسات الدولة والسلطة الشرعية.
وتطرقت إلى ما تبديه جماعة الحوثي من تعنت وتنصل عن تنفيذ اتفاق السويد، وعدم رغبتها في السلام، وإصرارها على امتلاك السلاح واستمرار الانقلاب على الدولة.
وقالت كتلت الإصلاح البرلمانية، إن تراخي المجتمع الدولي إزاء نكث الحوثيين بالاتفاقات شجعهم على الاستمرار في ارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات بحق اليمنيين.
وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية اليمني، إن فشل اتفاق السويد سيجعل المجتمع الدولي غير قادر على إلزام الحوثيين بالحل الشامل، مشدداً على وضع خطة تنفيذية مزمنة لما تم الاتفاق عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق