أخبار محليةغير مصنف

رئيس الوزراء اليمني يشكك في جدية الأمم المتحدة بتنفيذ اتفاق الحديدة

خلال اطلاعه على جهود لجنة إعادة الانتشار الحكومية في الحديدة يمن مونيتور/ متابعات خاصة
شكك رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، اليوم السبت، بمدى جدية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بمدينة الحديدة غربي اليمن.
جاء ذلك، خلال اطلاعه، على إحاطة حول أعمال وجهود لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة المنبثقة عن اتفاقات السويد، والتي يرأسها كبير مراقبي الأمم المتحدة الجنرال باتريك كاميرت.
وقال عبدالملك، إن على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الزام جماعة الحوث وإظهار جديتهم والتزامهم بتنفيذ الاتفاق والالتزام بوقف إطلاق النار وإزالة المظاهر المسلحة ووقف عمليات التحصين والدفاعات العسكرية.
وأكد رئيس الوزراء اليمني، على ضرورة التركيز على آلية إعادة الانتشار في الحديدة، وانصياع الحوثيين لكافة بنود اتفاقات استوكهولم بانسحابهم من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.
ونوه، إلى حجم الوضع الإنساني المؤسف الذي يعانيه أبناء الكثير من المناطق المتضررة في الحديدة من نتائج الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثي،
وشدد المسؤول اليمني على ضرورة التوصل إلى اتفاق حقيقي لفتح الطرق والممرات وذلك لضمان وصول المساعدات الإنسانية خاصة للمناطق الأكثر تضرراً.
وفي وقت سباق، وصل رئيس لجنة مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت إلى صنعاء.
ورغم مرور أكثر من 40 يوماً على اتفاق السويد القاضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في مدينة وموانئ ومحافظة الحديدة، وانسحاب القوات الحكومية والحوثيين إلى خارج المدينة، إلا أن كاميرت عجز عن تحقيق تقدم في ذلك. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق