أخبار محليةغير مصنف

مسؤول يمني: الحوثيون حشدوا ألف طفل للقتال في الحديدة خلال الأيام الماضية

تعد حجة شمال الحديدة وبعض المديريات القريبة من الحديدة، أبرز المواقع التي تزود الحوثيين بالمقاتلين والعتاد في هذه المرحلة يمن مونيتور/متابعة خاصة

أتهم محافظ الحديدة اليمنية “الحسن طاهر” اليوم السبت، جماعة الحوثي المسلحة بإرسال ألف طفل مقاتل إلى المحافظة  من الجهة الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.
ورجح المسؤول اليمني، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”  بأن يكون الأطفال المقاتلون قد جرى جلبهم من محافظة حجة وعدد من المناطق القريبة منها.
وأوضح الطاهر أنه منذ لحظة وصول الجنرال باتريك  رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، رصدت الأجهزة المعنية للحكومة، ارتفاع معدل الخروقات في كل الاتجاهات؛ منها الزج بمقاتلين للمدينة؟
وتعد حجة (شمال الحديدة) وبعض المديريات القريبة من الحديدة، كما يقول محافظها، أبرز المواقع التي تزود الحوثيين بالمقاتلين والعتاد في هذه المرحلة، خصوصاً أن الحوثيين يعانون من نقص كبير في عناصرها الذين قتلوا بالمئات في الجبهات الرئيسية، موضحاً أن هذه التحركات في إعادة التموضع العسكري داخل المدينة يجري رصدها والتعامل معها بكل دقة.
ولفت المحافظ إلى استفادة االحوثيين «كثيراً من الهدنة أو ما يطلق عليها اتفاق السويد، وذلك بتوسيع نشاطها، إذ عمدت على حفر ووضع قرابة 400 مترس وخندق، في أرجاء الحديدة كافة».
 وأكد أن «هذه الخنادق وضعت وفق خطة عسكرية لصد أي تقدم للجيش الوطني في حال فشلت كل مساعي السلام، كما عمدت الميليشيات بالتزامن مع إدخال الأسلحة على تفخيخ عدد كبير من مؤسسات الدولة الرئيسية، وهي تتهيأ لنسف المدينة كما توعدت أثناء خروجها بالقوة العسكرية».
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق