اخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

أكثر النساء المطلوبات في العالم تختبئ في اليمن

تقوم بتجنيد انتحاريات وأطفال في اليمن يمن مونيتور/ صنعاء/ ترجمة خاصة:
قالت وسائل إعلام بريطانية إن أكثر النساء المطلوبات في العالم ضمن تنظيم القاعدة موجودة في اليمن، ويطاردها الجواسيس.
وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن معلومات استخباراتية تشير إلى أن “الأرملة البيضاء” سامانثا لوثويت العقل المدبر للرعب في بريطانيا تختبئ في اليمن الآن.
ومن المفهوم أنها انتقلت إلى بلد يعيش حالة فوضى وتمزقه الحرب في الشرق الأوسط بعد أن ارتبطت بالفظائع في كينيا والصومال في إفريقيا.
وتوعد مصدر قريب من عملية البحث عن لوثويت التي دامت سبع سنوات، والتي يزعم أنها أمرت بأكثر من 400 قتيل ، بالقول: “إنها لا تزال هدفنا الأول  ونعتقد أننا سنحصل عليها في النهاية.”
ويعتقد أن لوثويت – ابنة جندي بريطاني وأرملة مفجر انتحاري في 7/7 – تحت حماية شبكة من المقاتلين من جماعة الشباب المتمردة.
ويعتقد أنها زارت دبي في الآونة الأخيرة وتخشى المصادر من أنها تخطط لشن سلسلة من الهجمات الإرهابية الجديدة، بما في ذلك الهجمات على لندن.
ويقال إن المعلومات الاستخبارية الأخيرة قد تم جمعها بعد أن قام ضابط من الاستخبارات العسكرية الأمريكية في العاصمة الكينية نيروبي بتجنيد مصدر له صلة وثيقة.
ويعتقد أن المعلومات، التي وصفت بأنها “موثوقة”، أن “لوثيت” تملك مجموعة واسعة من الاتصالات في اليمن، لا سيما في مستعمرة عدن البريطانية السابقة والميناء البحري الرئيسي للمكلا.
وقال مصدر: “اليمن معقل لتجنيد الشباب والوضع السياسي الفوضوي يعطي ميزة للإرهابيين الذين يديرونها مثلها”.
وأصدرت الإنتربول مذكرة توقيف بمذكرة إشعار حمراء لها بعد أن ارتبطت بهجوم وستجيت مول في كينيا في عام 2013 ، مما أدى إلى مقتل خمسة بريطانيين و 66 آخرين ، وإصابة حوالي 200 آخرين.
ويعتقد قادة الأمن أن أعمالها الوحشية الأخرى تشمل ذبح 148 شخصًا على أيدي مسلحين في إحدى الجامعات في عام 2015.
في اليمن، يُعتقد أنها جندت انتحاريات بمقابل 300 جنيه استرليني – وهي ثروة لعائلات يائسة- حسب ما أفادت “ميرور”
وقالت الصحيفة إن خريجة جامعة لندن قد قامت بتغيير مظهر “لوثويت” من خلال الجراحة التجميلية وزادت من وزنها في محاولة لابقاءها غير معروفة.
وقد تعهدت بجمع كل أطفالها الأربعة، الذين لديهم ثلاثة آباء مختلفين، كجهاديين.
المصدر الرئيس
White Widow Samantha Lewthwaite: Spies close in on worlds most wanted woman

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق