أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية تنفي خروج المسلحين الحوثيين من ميناء الحديدة

أكدت رفضها القبول بأي إجراءات أحادية من شانها إفشال اتفاق السويد يمن مونيتور/ متابعات خاصة
نفت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت، صحة الأنباء التي تحدثت عن انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة غربي البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء اليمينة (سبأ)، عن مصدر حكومي قوله “إن رئيس لجنة إعادة الانتشار الأممية الجنرال الهولندي باتريك كاميرت سلّم، خلال اجتماع أمس الجمعة، مذكرة للطرفين طلب فيها تقديم تصورات (يوم الثلاثاء القادم)، حول آليات وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار وفق اتفاق ستوكهولم.
وأضاف المصدر: “خلال الاجتماع أبلغ الجانب الحكومي، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت عدم القبول بأي إجراءات أو تصرفات أحادية وأن أي قرار يجب أن يتم بالطرق الرسمية بقرار من لجنة الانتشار جميعاً “.
وأكد المصدر أن تصريحات الحوثيين حول إعادة انتشارهم في ميناء الحديدة محاولة التفاف واضحة على ما تضمنه اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة ولا يمكن القبول بهذه الخروقات التي تؤدي إلى فشل الاتفاق.
وكانت جماعة الحوثي المسلحة أعلنت، في وقت سابق اليوم، أن قواتها بدأت (منذ ليلة أمس الجمعة) تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار من ميناء الحديدة.
وقال المتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام، إنه تم تسليم ميناء الحديدة إلى قوات خفر السواحل بحضور فريق الأمم المتحدة، وهو ما نفته الحكومة اليمنية.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن مصدرأمني في ميناء الحديدة قوله إن “المسلحين الحوثيين سلموا الميناء إلى قوات مصلحة خفر السواحل بشكل رسمي وبحضور الفريق الأممي برئاسة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت”.
واتفقت الأطراف اليمنية، على وقف لإطلاق النار في الحديدة وسحب جميع القوات بموجب اتفاق السويد، ودخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق