اخترنا لكمغير مصنف

قيادي في جماعة الحوثي يقلل من أهمية المشاورات القادمة

خلال حديث تلفزيوني 
يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قلل القيادي في جماعة الحوثي، محمد البخيتي، من أهمية المشاورات المقرر إجراؤها شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل في السويد.
وقال البخيتي، في حديث مع تلفزيون “فرانس 24″ وتابعه يمن مونيتور، إن هذه المشاورات ضعيفة جداً ولا ترقى إلى مفاوضات أو حوار لحل أزمة البلاد.
وأضاف البخيتي، أن هذا يبدو ما كان المبعوث الأممي مارتن غريفيث قادراً عليه حتى الآن.
ولفت إلى أن مسار الحل يجب أن يكون مساراً داخلياً، وحوار يمني يمني.
وفي دره على تساؤل إن كان يقصد بالمسار الداخلي أن تذهب الجماعة بدون التشاور مع إيران، مثلما تذهب الحكومة بدون ضغط من رعاتها الإقليمين قال البخيتي: نعم بالضبط، ويمكن أن يكون الحوار داخل اليمن أو خارجها.
وأعاد البخيتي الحديث عن شروط جماعته بأن على التحالف العربي السماح بنقل جرحى الجماعة إلى سلطنة عمان، وضمان ذهاب الوفد من وإلى اليمن.
ومن المتوقع أن تبدأ المشاورات خلال الأسبوع القادم دون معرفة الموعد المحدد.
وكان الحوثيون أعلنوا أمس الخميس، أن وفدهم سيصل السويد في الثالث من ديسمبر/كنون الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق