أخبار محليةغير مصنف

الكويت تتحفّظ على مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن

استبعد السفير العتيبي أن يجري التصويت عليه خلال الأسبوع الجاري، مرجّحاً التصويت عليه الأسبوع المقبل.  يمن مونيتور/متابعات

أبدت دولة الكويت، مساء الإثنين، عدداً من التحفّظات على مشروع القرار البريطاني المقدَّم في مجلس الأمن بشأن اليمن، الذي يدعو إلى إعلان هدنة فورية في ميناء الحُديدة.
وقال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، في تصريحات له،: إن “مشروع القرار يدعو الأطراف المعنيّة إلى وقف القتال، ونحن نريد تغيير ذلك إلى المطالبة وليس مجرد الدعوة”.
وأضاف العتيبي: “لدينا شواغل كثيرة على مشروع القرار، وهناك بعض التعديلات التي سيتم بدء التفاوض عليها بشأن القانون، خاصةً عدم إشارته إلى قرار مجلس الأمن السابق رقم 2201”.
وأصدر مجلس الأمن قراره 2201، في 15 فبراير 2015، وطالب جماعة “الحوثي” بسحب مسلّحيها من المؤسسات الحكومية، والانخراط في مفاوضات السلام التي يرعاها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن.
وحول توقّعاته بشأن موعد التصويت على مشروع القرار البريطاني، استبعد السفير العتيبي أن يجري التصويت عليه خلال الأسبوع الجاري، مرجّحاً التصويت عليه الأسبوع المقبل.
وسلّمت بريطانيا مسودة مشروع قرار لأعضاء مجلس الأمن الدولي؛ يدعو إلى إعلان هدنة فورية في ميناء الحديدة، ويحدّد مهلة أسبوعين لإزالة كل الحواجز التي تحول دون إيصال المساعدات الإنسانية، ولم يُحدّد بعد موعد للتصويت على المشروع.
ويدعو مشروع القرار الأطراف إلى وقف “الأعمال العدائية” في محافظة الحديدة وعلى جميع الجبهات، ووقف الهجمات الصاروخية وبالطائرات المسيّرة ضد دول المنطقة، وتسهيل تدفّق المساعدات الإنسانية والأدوية والوقود.
ويعاني اليمن، منذ نحو 4 سنوات، من حرب بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014، من جهة أخرى.
وخلّفت الحرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان البلاد بحاجة إلى مساعدات إنسانية. –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق