أخبار محليةاقتصادغير مصنف

“المركزي اليمني” يقر حزمة إجراءات لمواجهة انهيار العملة

بينها تغطية الاعتمادات المالية اللازمة لاستيراد المواد الغذائية الأساسية، التي لا تزيد مبالغها عن 200 ألف دولار. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات
أقر البنك المركزي اليمني، اليوم الخميس، حزمة قرارات لمواجهة أزمة ندرة العملات الأجنبية، وانهيار العملة المحلية.
ومن بين الإجراءات التي أقرها البنك، تغطية الاعتمادات المالية اللازمة لاستيراد المواد الغذائية الأساسية، التي لا تزيد مبالغها عن 200 ألف دولار بحسب وكالة الأنباء الحكومية (سبأ).
كما أقر البنك بيع العملات الأجنبية للمواطنين المسافرين بغرض العلاج، دون تحديد سعر البيع، إضافة إلى رفع نسبة الفائدة على الودائع والمستندات بنسبة 27 بالمئة لشهادات الإيداع وبنسبة 17 بالمئة للسندات الحكومية.
ووفق الوكالة، فإن تلك القرارات الهدف منها “تحقيق المرونة والسرعة لتمكين السداد لهذه السلع، بما يقلل من الانهيار المتسارع للعملة المحلية”.
يأتي ذلك، في الوقت الذي تواصل العملة المحلية انهيارها إلى مستويات قياسية أمام سلة العملات الأجنبية، ووصل سعر البيع للدولار الواحد في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوب غرب)، إلى 650 ريالا للدولار الواحد، فيما بلغ السعر في صنعاء إلى 620 ريال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق