عربي ودولي

إريتريا وإثيوبيا توقعان اتفاق سلام في السعودية

الاتفاقية وقعت بين البلدين في مدينة جدة برعاية العاهل السعودي يمن مونيتور/ وكالات
وقعت كل من إثيوبيا وإريتريا، اليوم الأحد “اتفاقية سلام” بين البلدين، في مدينة جدة السعودية، بعد الحرب والقطيعة التي دامت لسنوات.
وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي، والرئيس الإريتري أسياس أفورقي، وقعا الاتفاقية، برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز وبحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وعادت العلاقات إلى مسارها الطبيعي بين البلدين في يوليو/تموز الماضي، بعد أن وقع الطرفان اتفاقية لوقف الحرب التي راح ضحيتها 70 ألف شخص، بينهما.
وأجرى الزعيمان عقب ذلك، بزيارات متبادلة بين البلدين بعد توقيع الاتفاقية، في خطوة لاقت قبولاً واسعاً على المستوى الشعبي والإقليمي.
وقبل أيام، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي سحب قوات بلاده من الحدود مع إريتريا وقيام الأخيرة بالمثل، ضمن إجراءات بناء الثقة، إضافة إلى إعلان فتح السفارات بين البلدين.
والثلاثاء الماضي، أعادت الدولتان فتح الحدود البرية للمرة الأولى منذ 20 عاما من القطيعة، مما يمهد الطريق للتجارة بينهما.
وفي الرابع من أغسطس/آب الماضي، قامت الخطوط الجوية الإريترية بأول رحلة تجارية إلى إثيوبيا، ما مثّل خطوة باتجاه الانفتاح بين البلدين.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق