أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

الحكومة اليمنية تتهم “أطرافاً” باستغلال الاحتجاجات الشعبية ضد انهيار العملة

اتهمت الحكومة اليمنية أطرافاً لم تسمها، باستغلال الاحتجاجات الشعبية ضد انهيار العملة للتحريض ضد من لا يستجيب لأجنداتها غير السلمية.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
اتهمت الحكومة اليمنية أطرافاً لم تسمها، باستغلال الاحتجاجات الشعبية ضد انهيار العملة للتحريض ضد من لا يستجيب لأجنداتها غير السلمية.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء يوم الخميس، في الرياض، لبحث المستجدات وتطورات ما وصف بأعمال “شغب في مدن ومحافظات جنوب اليمن”- حسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ).
وعبرت الحكومة عن تفهمها لدواعي غضب المواطنين الذين وجدوا أنفسهم أمام أزمة حقيقية. لكنها أدانت أعمال الفوضى والشغب في العاصمة المؤقتة عدن ومدينة المكلا ومدن أخرى والتي تأتي في ظروف حرجة تمر بها بلادنا.
وقالت الحكومة إنها تحاول “القيام بجهود كبيرة لتطبيع الأوضاع في المدن والمحافظات المحررة، وتوفير الخدمات العامة وبسط الأمن، بالإضافة إلى معالجة انخفاض سعر العملة المحلية”.
واستنكرت الحكومة محاولة “بعض الأطراف تأجيج حالة الفوضى والفلتان والتحريض ضد من لا يستجيب لأجندتها غير السلمية”. فيما يبدو أنه إشارة إلى ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي تظاهر اليوم في عدن والضالع وحضرموت وشبوة وسقطرى.
وقالت الحكومة إنها “لن تسمح بالعبث الحاصل في بعض شوارع عدن والمكلا، من قطع للطرقات وإرهاب التجار، وإجبارهم على إغلاق محلاتهم، تنفيذاً للعصيان المدني المزعوم بقوة السلاح والإرهاب التي دعت إليه بعض الأطراف غير المسؤولة”.
وقال رئيس الوزراء “إن تلك الأطراف والقوى لا تمتلك مشروعاً حضارياً سلمياً ولا تجيد إلا اصطياد الفرص الأنانية في الأزمات التي يعيشها اليمنيون جراء الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران”.
وخلال الأيام الثلاثة الماضية خرجت تظاهرات وأغلقت شوارع في عديد من المحافظات الجنوبية للمطالبة بإيجاد حلول لوقف انهيار قيمة الريال اليمني.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق