عربي ودولي

قوات الأمن اللبنانية تعتقل نشطاء في بيروت و”تضربهم”

أفادت تقارير بأن قوات الأمن اللبنانية ضربت محتجين كانوا يحاولون منع المشاركين في الحوار الوطني من الوصول إلى مجلس النواب حيث تعقد المحادثات في بيروت، بحسب ما ذكرته محطة تلفزيون “الجديد” اللبنانية الخاصة.
 يمن مونيتور/ بيروت/ وكالات
أفادت تقارير بأن قوات الأمن اللبنانية ضربت محتجين كانوا يحاولون منع المشاركين في الحوار الوطني من الوصول إلى مجلس النواب حيث تعقد المحادثات في بيروت، بحسب ما ذكرته محطة تلفزيون “الجديد” اللبنانية الخاصة.
وقالت وسائل إعلام إن القوى الأمنية اعتقلت عددا من الناشطين في تحرك (طلعت ريحتكم) كانوا يعتصمون أمام حواجز أمنية على مداخل وسط المدينة.
ويتزامن اعتصام الناشطين مع انعقاد الجلسة الثانية للحوار وسط تدابير أمنية استثنائية وإغلاق جميع المداخل والطرقات المؤدية إلى المنطقة، بعد فشل الجلسة التي عقدت في 9 سبتمبر/أيلول.
ويهدف الحوار الوطني إلى حل الأزمة السياسية التي ولدتها قضايا مختلفة، منها أزمة انتخاب رئيس للجمهورية في وقت لا تزال البلاد تشهد فيه تحركات معارضة من قبل المجتمع المدني للمطالبة أولا بحل أزمة القمامة المتراكمة في الشوارع والمكبات العشوائية منذ شهرين٬ ومحاربة الفساد بشكل عام في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق