غير مصنف

الحكومة اليمنية: طريق الحل السياسي يبدأ بانسحاب كامل وغير مشروط للحوثيين من الحديدة

الحكومة أكدت جاهزية القوات اليمنية لتحرير مدينة الحديدة يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
أكدت الحكومة اليمنية، أن الانسحاب الكامل وغير المشروط للحوثيين من الحديدة ومينائها هو طريق الحل السياسي للبدء بالمفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.
وقالت الحكومة في بيان لها نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، ” إن أي مساعي لوقف إطلاق النار لن يُكتب لها النجاح وستتعرض للفشل في ظل تعنت ميليشيا الحوثي من تنفيذ انسحابا كاملا من محافظة الحديدة وباقي المحافظات اليمنية”.
وأضاف البيان، “أن عملية تحرير المدينة تهدف إلى كسر جمود وتعطيل جهود الأمم المتحدة الذي تسببت به جماعة الحوثية لإطالة أمد الحرب”.
وتابع”ايماناً منا بواجباتنا الوطنية تجاه حماية الشعب اليمني وضمان وحدة اليمن وسلامة أراضيه، فان القوات اليمنية على أهبة الاستعداد لتحرير الحديدة وبقية الاراضي اليمنية”.
ومضت الحكومة اليمن في بيانها بالقول”ايماناً منا بواجباتنا الوطنية تجاه حماية الشعب اليمني وضمان وحدة اليمن وسلامة أراضيه، فان القوات اليمنية على أهبة الاستعداد لتحرير الحديدة وبقية الأراضي اليمنية”.
وجددت الحكومة دعمها لجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث، الساعية إلى تحقيق انسحاب كامل وغير مشروط للحوثي من مدينة الحديدة ومينائها وكذلك من ميناء الصليف، والدفع بعملية المفاوضات للأمام”.
كما أكدت أن الحل السياسي في اليمن يجب أن يقوم على المرجعيات الأساسية الثلاث.
يأتي ذلك، بعد يوم من تصريحات المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، والتي كشف خلالها عرض الحوثيين على الأمم المتحدة إدارة ميناء الحديدة، مشيراً إلى أن الحكومة اليمنية وافقت على المقترح.
وقال غريفيث في مقابلة مع إذاعة الأمم المتحدة:”إنه يسعى في جولته “لإيجاد سبل لتحويل أزمة الحديدة إلى فرصة لاستئناف العملية السياسية في اليمن”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق