عربي ودولي

ماليزيا تعلن سحب قواتها من السعودية وتؤكد على أهمية علاقاتها مع اليمن

قالت إنها تسعى للحفاظ على علاقاتها الدبلوماسية مع كل الدول العربية يمن مونيتور/ صنعاء/ وكالات
أفادت وسائل إعلام ماليزية، اليوم الخميس، أن الحكومة الماليزية قررت سحب قواتها المنتشرة سابقا في السعودية وإعادتها إلى البلاد خلال وقت قريب.
وقال وزير الدفاع الماليزي، محمد سابو في مؤتمر صحفي: “إن مجلس الوزراء اتخذ هذا القرار الأسبوع الماضي، والآن ننتظر التحضيرات المناسبة من قبل قواتنا المسلحة”.
وأكد سابو، الذي تولى منصبه في الشهر الماضي في إطار الحكومة الجديدة إلى أن ماليزيا” تسعى للحفاظ على العلاقات الدبلوماسية مع كل الدول العربية بما في ذلك السعودية واليمن والعراق وسوريا.
وأشار إلى إن وجود القوات الماليزية في السعودية، حيث تم نشرها هناك من قبل الحكومة السابقة بهدف المساعدة في إجلاء المواطنين الماليزيين من اليمن، جعل بلاده متورطة بصورة غير مباشرة في الحرب اليمنية.
وأضاف: “ماليزيا التزمت دائما بسياسة الحياد ولا تدعم أيا من الإيديولوجيات السياسية التي تتبعها القوى العظمى في العالم”. 
وشدد على أن العسكريين الماليزيين لا يشاركون في العمليات الجارية داخل مناطق القتال في اليمن، مضيفاً “إننا لا نريد أن نكون جزءا من النزاع بين السعودية والبلدان المجاورة لها”.
وكان وزير الدفاع الماليزي السابق، هشام الدين حسين، قد نفى تورط قوات بلاده في العمليات العسكرية باليمن.
وفي وقت سابق من يونيو الجاري دعا المدير التنفيذي لمنظمة “محامون من أجل الحرية” الحقوقية غير الحكومية، إريك باولسن، سلطات البلاد إلى تعليق أي مشاركة لقواتها في العمليات الدائرة باليمن، معتبراً وجود العسكريين الماليزيين هناك تحت ذريعة “العمل الإنساني” مجرد سخرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق