أخبار محليةغير مصنف

مجلس الأمن يناقش الوضع الإنساني باليمن وجهود المبعوث الأممي بشأن الحديدة

مجلس الأمن يؤكد على بقاء ميناء الحديدة مفتوحاً امام  المساعدات يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة 
بدأ مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم، جلسة مشاورات مغلقة حول الأوضاع الإنسانية في اليمن وجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث حول الحديدة.
ونقلت صحيفة “القدس اللندنية” عن سفير هولندا لدى الأمم المتحدة، كارل فان أوستروم، لدى دخوله المجلس قوله إن”الجلسة ستكون مغلقة وسنستمع إلى تقرير من السيد مارتن غريفيثس حول اتصالاته مع الأطراف اليمينة والحالة الإنسانية من الميدان”.
وأضاف” سوف نستمع أيضا إلى تقرير عن الأوضاع الإنسانية من السيد مارك لوكاك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، عن الأوضاع على الأرض”.
وأشار السفير الهولندي إلى أن مجلس الأمن موحد حول موقفه من ضرورة إبقاء ميناء الحديدة مفتوحا أمام المساعدات الإنسانية.
من جهتها، قالت السفيرة البريطانية لدى الأمم المتحدة، كارن بيرس، إن الجلسة المغلقة ستمكن المبعوث الأممي غريفيثس من تقديم إحاطة شاملة واضحة وبسرية كاملة حول حقيقة الأوضاع على الأرض ونتائج اتصالاته بجميع الأطراف.
وأضافت “سنستمع له يقدم لنا بعض آرائه حول الخطة الشاملة التي سيقدمها لحل الأزمة اليمنية كما أنه سيعرض لنا تقريرا محدثا حول آخر التطورات في ميناء الحديدة”.
وقالت السفيرة البريطانية إن مجلس الأمن مهتم بثلاثة أمور أساسية هي “دعم جهود غريفيثس السياسية والإنسانية، والتأكد من بقاء ميناء الحديدة مفتوحا لدخول المساعدات الإنسانية، والحيلولة دون استخدام الميناء في تهريب السلاح”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق