أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنفميديا

“الصحفيين اليمنيين” تدين تعذيب صحفي حتى الموت في سجون الحوثيين

دانت نقابة الصحفيين اليمنيين، “جريمة” تعذيب الحوثيين لصحافي يمني حتى الموت بعد يومين من الإفراج عنه، عقب عام ونيف من الاختطاف.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
دانت نقابة الصحفيين اليمنيين، “جريمة” تعذيب الحوثيين لصحافي يمني حتى الموت بعد يومين من الإفراج عنه، عقب عام ونيف من الاختطاف.
وقال النقابة في بيان، “تابعت نقابة الصحفيين اليمنيين قضية وفاة الصحفي أنور الركن بعد يومين من إطلاق سراحه من قبل جماعة الحوثي في مدينة الصالح بتعز التي اخفته قسريا منذ شهور في ظل ظروف اختطاف غامضة بدت ملامح وحشيتها من الحالة الصحية السيئة التي ظهر بها الزميل”.
وحسب أسرة الركن فأنه توفى بعد ظهر يوم السبت الماضي بعد تعرضه للتعذيب حسب إفادته قبل وفاته وإفادة الطبيب الذي عرض عليه بعد خروجه من المعتقل.
وحملت النقابة “جماعة الحوثي كامل المسئولية وتؤكد أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم ولابد من محاسبة الجناة” .
ودعت النقابة المنظَّمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها الإتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب للتضامن مع الصحفيين اليمنيين وادانة الجرائم المستمرة بحقهم والضغط لمواجهة الحرب الممنهجة ضد الصحافة والصحفيين في اليمن.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق