اخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

مستشار المرشد الإيراني يقول إن بلاده لن تتراجع عن دعم حلفاءها في صنعاء

في معرض رده على الضغوطات المتعلقة بالاتفاق النووي واقترحاته للمواجهة
يمن مونيتور/ صنعاء/ ترجمة خاصة:
قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، إن بلاده لن تتراجع عن دعم حلفاءها في صنعاء.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية، عن ولايتي يوم الخميس، إن “إيران لن تتراجع عن دعم المقاومة من طهران إلى فلسطين، حتى صنعاء وبيروت”.
وأضاف: “في الواقع، لقد فزنا اليوم في سوريا، وفزنا في لبنان والعراق، ونحن نفوز في اليمن. جبهة المقاومة تأخذ أنفاس الولايات المتحدة وإسرائيل”. وتدعم إيران المسلحين الحوثيين في البلاد الذين يخوضون حرباً منذ سنوات ضد الحكومة المعترف بها دولياً.
وتجري مشاورات بين مسؤولين إيرانيين وقوى أوروبية وقال الطرفان إنهما أحرزا تقدما جيدا في محادثات لإنهاء الصراع الدائر في اليمن إذ أبدت طهران استعدادها للضغط من أجل وقف لإطلاق النار وتخفيف الأزمة الإنسانية هناك.

وجاء حديث ولايتي في معرض اقتراحات قدمها بصفته عضواً في اللجنة المشرفة على تنفيذ الاتفاق النووي، للرد على قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق.
وأشار إلى أن إيران تستطيع، أولًا، أن تبدأ العمل في منشآت من الممكن حقن الغاز فيها بدرجة حرارة معينة، وهو ما يساعد على تخصيب اليورانيوم. كما أوصى بتسريع عمل المحركات النووية، وإنتاج النظائر المشعة المستقرة، إذ إن هذه المحركات من الممكن استخدامها في عمل السفن والغواصات، لافتاً إلى أن ذلك لا يشكل انتهاكًا للاتفاق النووي أساسًا، ومن الممكن أن يكون ذلك ردًا واضحًا على خطوة واشنطن التي خرقت الاتفاق.
المصدر الرئيس
۵ پیشنهاد ولایتی برای مقابله با نقض عهد آمریکا در برجام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق