أخبار محليةغير مصنف

الأرصاد اليمني يحذر من “تأثيرات خطيرة” لإعصار “ساجار” على المحافظات الساحلية

أضاف أن الإعصار من المحتمل أن يتحرك إلى غرب وجنوب غرب السواحل اليمنية بسرعة 11 كم ساعة يمن مونيتور/متابعة خاصة

حذر المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية، اليوم الخميس، من “تأثيرات خطيرة” لإعصار “ساجار” المداري، الذي يتجه إلى غرب وجنوب غرب السواحل اليمنية، مصحوبا بأمطار رعدية ورياح.
وأفاد مركز الأرصاد، في نشرة تحذيرية، نشرها بصفحته على “فيس بوك” أن “إعصار مدراي (ساجار) يتحرك باتجاه غرب وجنوب غرب سواحل بلادنا، مصحوباً بحسب كثيفة وأمطار متوسطة إلى غزيرة ورياح سرعتها تتراوح بين 38 – 43 عقد، على محافظات أرخبيل سقطرى والمهرة وحضرموت وشبوة وأبين وعدن”.
وأوضح أن هذا التحذير استند إلى “تحليل مختلف خرائط الطقس السطحية والعلوية، ومتابعة صور الأقمار الاصطناعية وتقارير المراكز الإقليمية والدولية”.
وأضاف أن الإعصار من المحتمل أن يتحرك إلى غرب وجنوب غرب السواحل اليمنية بسرعة 11 كم ساعة، مع أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة على السواحل الجنوبية والشرقية والمناطق الداخلية منها.
ولفت إلى أن الرؤية الأفقية ستكون منخفضة ويشهد البحر حالة مضطربة جداً إلى هائجة.
ودعا مركز الأرصاد إلى عدم الإبحار في المحافظات التي يتجه إليها الإعصار، والحذر من تدفق السيول من الشعاب والوديان.
وناشد الجهات الرسمية المعنية اتخاذ الإجراءات اللازمة لاحتمالات التأثيرات الخطيرة للإعصار.
وكان الرئيس اليمني، “عبدربه منصور هادي، قد وجه أمس الأربعاء، باتخاذ احتياطات وتدابير لمواجهة الأعاصير التي قد تضرب السواحل الجنوبية لليمن.
وقالت وكالة سبأ الحكومية، إن هادي وجه في اتصال هاتفي، محافظ حضرموت باتخاذ الاحتياطات والتدابير اللازمة، لمواجهة كافة الاحتمالات الناتجة عن التغيرات المناخية وموجة الأعاصير التي ستشهدها المناطق الساحلية، وأمر بتشكيل غرفة رصد وعمليات لمتابعة أوضاع المديريات المختلفة.
وكان المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية المتوسطة المدى ”ECMWF“، حذر من حدوث اضطراب في بحر العرب، والتي قد تعرض سواحل اليمن الجنوبية للعاصفة المدارية.
وأكد المركز في بيان له أن العاصفة ستكون مصحوبة بأمطار غزيرة، متوقعاً حدوثه خلال الأيام المقبلة.
وشهدت الساعات الماضية أمطارا غزيرة ورياحا متوسطة، وسط غيوم كثيفة مستمرة تغطي السماء على السواحل والمناطق الشرقية لليمن.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق