أخبار محليةغير مصنف

القوات الحكومية تواصل ضغطها الميداني على الحوثيين في “صعدة” شمالي اليمن

تعد محافظة صعدة(شمال اليمن)، المعقل الأول للحوثيين، وفيها ومنها نشأت الجماعة
يمن مونيتور/صعدة/متابعة خاصة
أحرزت القوت الحكومية، مساء الأحد، تقدما جديدا إثر معارك خاضتها ضد مسلحي جماعة جماعة الحوثي في محافظة صعدة شمالي اليمن.

ونقل موقع الجيش اليمني “سبتمبر نت”، عن مصدر ميداني،  إن قوات الجيش تمكنت من اقتحام مديرية كتاف، شرقي محافظة صعدة بعد معارك عنيفة خاضها مع المسلحين الحوثيين.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش تقدمت الى منطقة “العطفين” ،واحكمت السيطرة على المواقع والطرق المؤدية الى مركز مديرية كتاف ،وسط تقدم مستمر.

وأوضح المصدر، أن المعارك التي بدأت ،الجمعة الماضية، أسفرت عن مقتل اكثر من 20 حوثيا ،بينهم 3 قيادات ميدانية كبيرة مؤكدا أن الساعات القادمة ستحمل الكثير من المفاجئات .

وفي الجزء الشمالي للمحافظة، تمكنت القوات الحكومية، من تحرير منطقة “آل صبحان”  و”تبة مجازه” و”تبة الهشيمه”.

وتفيد مصادر عسكرية يمنية، أن الجيش الوطني بعد تحرير المواقع السابقة، سينقل المعارك إلى “أبواب الحديد” التي أصبحت تحت السيطرة النارية للقوات.

وذكر المصدر، أن قوات الجيش عثرت على مخازن أسلحة تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة، بينها مدفع 23 م ط، ومدفع هاوزر، ومدفع هاون 160 إلى جانب عشرات القذائف، والدراجات النارية التي كانت تستخدمها جماعة الحوثي للإمداد ونقل جرحاها.

وتعد محافظة صعدة(شمال اليمن)، المعقل الأول للحوثيين، وفيها ومنها نشأت الجماعة، الأمر الذي يجعل من التقدم العسكري باتجاه المدينة انتصارا كبيراً للجيش اليمني.

ومنذ أكثر من ثلاثة أعوام يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، مدعومة بتحالف عربي تقوده الجارة السعودية، من جهة، وبين المسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، من جهة أخرى، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014. –

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق