أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

ابن سلمان يُحذر من مواجهة مباشرة مع إيران ويعتبر صواريخ الحوثيين “علامة ضعف”

 خلال مقابلة مع صحيفة وول استريت جورنال، المجتمع الدولي إلى ممارسة ضغوط اقتصادية وسياسية على إيران لتجنب تلك المواجهة القادمة. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
حذر ولي العهد السعودي، المجتمع الدولي من أن التدخلات الإيرانيَّة في اليمن والمنطقة قد تقود إلى مواجهة مباشرة خلال السنوات القادمة.
ودعا الأمير محمد بن سلمان خلال مقابلة مع صحيفة وول استريت جورنال، المجتمع الدولي إلى ممارسة ضغوط اقتصادية وسياسية على إيران لتجنب تلك المواجهة القادمة.
وتابع “علينا أن ننجح لتجنب الصراع العسكري. إذا لم ننجح في ما نحاول القيام به، فمن المحتمل أن نشهد حربا مع إيران خلال 10 أو 15 عاما”.
وفيما يخص اليمن قال “ابن سلمان” إنه لولا تحرك التحالف العربي في اليمن كان سيسبب أزمة أكبر وقال “لو لم نتحرك في عام 2015، لكان قد قسم اليمن إلى نصفين بين الحوثيين والقاعدة”.
ورداً على الصواريخ الباليستية الحوثية التي استهدفت عِدة مناطق في الرياض، قال ابن سلمان إنها علامة ضعف: “يريدون أن يفعلوا كل ما بوسعهم قبل أن ينهاروا”.
وزادت التكهنات حول حرب إقليمية في المنطقة بعد الاتهامات السعودية لإيران بالوقوف وراء استهداف المدن السعودية بالصواريخ.
ومنذ 26 آذار/مارس 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا في اليمن دعما لسلطة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من طهران.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق