اخترنا لكمغير مصنف

(انفراد) متحدث الحوثيين ناقش في طهران “الضغط” على روسيا لإعادة العلاقة مع صنعاء

نقلاً عن مسؤول في المجلس السياسي للحوثيين في صنعاء تحدث لـ”يمن مونيتور” يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قال قيادي في جماعة الحوثي المسلحة إن المتحدث باسم الجماعة بحث في طهران إمكانية استخدام إيران لعلاقتها مع روسيا لإقناعها بعودة ممثليتها الدبلوماسية إلى صنعاء، وتجنب دعم عائلة الرئيس اليمني السابق.
وأضاف القيادي في الجماعة وهو عضو مجلسها السياسي، وتحدث لـ”يمن مونيتور” شريطة عدم الكشف عن هويته، أن محمد عبدالسلام متحدث الجماعة خلال لقاءه بجواد ظريف وزير الخارجية الإيراني ومسؤولين آخرين في الحكومة الإيرانيَّة، حصل على وعود من “طهران” بإبقاء الموقف الروسي على الحياد إذا لم يكن إعادة الاتصالات السرية التي كانت تحدث مع الجماعة.
وأشار المسؤول الحوثي إلى أن لقاء نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، بنجل على عبدالله صالح في أبوظبي، كان سبباً في قراءة الموقف الروسي بأنه ضد الجماعة بعد أن قامت موسكو بإخلاء سفاراتها في صنعاء بعد مقتل علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق حليف الجماعة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن تفاقمت الخلافات بين الحلفيين.
ولفت المسؤول الحوثي إلى أن طهران وعدت بالتحدث مع موسكو، ومحاولة الضغط عليها من أجل دعم “الحوثيين” في اليمن، وتجنب التطبيع مع أعدائهم.
وكشف المسؤول -أيضاً- أن الجماعة طلبت من طهران المزيد من التدخل بعلاقات مع دول أوروبية من بينها ألمانيا وفرنسا وبريطانيا تدفعان باتجاه رؤية جديدة لحل الأزمة اليمنية، وتضمنت الرؤية-التي لم يكشف عنها- عن بعض الأمور التي تزعج الحوثيين-حسب قوله.
والتقى محمد عبدالسلام بوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في طهران السبت الماضي (10فبراير/شباط) وبحث معه الأزمة اليمنية حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانيَّة الرسمية “ايرنا”.
وتتهم الحكومة اليمنية والتحالف العربي المساند لها وأطراف دولية أخرى، طهران بدعم المسلحين الحوثيين وتزويدهم بالأسلحة المتطورة والصواريخ البالستية، من أجل مهاجمة الأراضي السعودية وهو ما تنفيه طهران.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق