أخبار محليةاقتصادغير مصنف

وزير يمني يتوقع عودة الحركة الملاحية إلى ميناءي عدن والمكلا بعد إعلانهما مناطق آمنة

إعلان منظمة الشؤون البحرية الدولية ميناءي عدن والمكلا مناطق آمنة ومستقرة.
يمن مونيتور/متابعة خاصة
كشف وزير النقل اليمني صالح الجبواني، عن إعلان منظمة الشؤون البحرية الدولية ميناءي عدن والمكلا مناطق آمنة ومستقرة.

وتوقع “الجبواني” في تصريحات نقلتها “عكاظ” السعودية، أن تعود شركات الملاحة المختلفة والحركة الملاحية والتجارية إلى الميناءين خلال الأيام القليلة القادمة بشكل قوي ما يعزز من اقتصاد اليمن.

 وعبر عن شكره لقيادة التحالف العربي على مساعدة الحكومة الشرعية في فرض الأمن في الموانئ ومطارات اليمن.

وقال عقب زيارة السفير السعودي إلى اليمن محمد سعيد آل جابر ميناء عدن أخيرا، إنه جرى الاتفاق على بدء الترتيبات لتشغيل ميناء عدن بكامل طاقاته.

وأضاف أنه تم إبلاغ منظمة الشؤون البحرية الدولية بأن الوضع في ميناءي عدن والمكلا آمن والتي بدورها تأكدت من ذلك وعممت على جميع شركات الملاحة والسلامة الدولية بإمكانية عودة الحركة الملاحية بشكلها الطبيعي إلى الميناءين.

ولفت الجبواني إلى أن الترتيبات جارية مع التحالف العربي للتوصل إلى اتفاق يقضي بنقل التفتيش للسفن من ميناء جدة إلى ميناء عدن، مع الإبقاء على التفتيش للسفن المتوجهة إلى ميناء الحديدة، في جيبوتي.

وبحسب الوزير فإن نقل التفتيش إلى عدن سيسهل من حركة التجارة وينعش الاقتصاد اليمني ويقضي على مساعي ميليشيات الحوثي لتدميره.

وأكد أن المطار عاد إلى وضعه الطبيعي وهناك ترتيبات نعمل عليها حالياً مع التحالف العربي لوضع حلول له منها فتح خطوط لشركات جديدة، إذ يوجد نقص في الخطوط اليمنية، وتحويل المسار لحركة الطيران الحالي إلى خط مسار عبر البحر الأحمر وصولاً إلى عدن ورفع الساعات المسموح بها في الطيران من 10 ساعات إلى وقت أكبر، وأوضح أنه تم تقديم طلب إلى التحالف وننتظر الموافقة.

وكان وزير النقل اليمني، صالح الجبواني، قد أعلن أس الثلاثاء عن عملية اقتصادية كبيرة، سيطلق عليها اسم (موانئ مفتوحة وسماوات مفتوحة)، لتسهيل التجارة وتفعيل الاقتصاد، مع احترام الضوابط التي يفرضها التحالف العربي، نتيجة للحرب مع جماعة الحوثي الموالية لإيران.

ونشر “الجبواني”، وثيقة على حسابه في فيسبوك، وقال إن المنظمة البحرية الدولية IMO، ابلغت أعضائها والمنظمات الدولية ذات الصلة، أن اجراءات الحماية والأمن في موانئ عدن والمكلا صارت أفضل، ما سيؤدي لخفض رسوم التأمين وكسب ثقة بيوت الحماية وستعود حركة السفن والخطوط الملاحية لهذه الموانئ، لسابق عهدها بعد أن تعثرت جراء الحرب.

وأضاف “الجبواني” أنه تم التواصل مع التحالف العربي، لمراجعة آلية الرقابة والتفتيش، وسرعة إصدار التصاريح لدخول السفن إلى هذه الموانئ، واكد ان سفير المملكة العربية السعودية “محمد آل جابر” وعد بذلك أثناء زيارته لعدن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق