أخبار محليةغير مصنف

وزير الخارجية الكويتي يؤكد دعم بلاده للحل السياسي في اليمن

قال:  ما نريده لليمن أن تستكمل المبادرة الخليجية التي تبقى لها محطتان هي الدستور والانتخابات للوصول إلى بر الأمان”. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
أكد الشيخ صباح خالد الأحمد الصباح وزير الخارجية الكويتي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده مع الحل السلمي السياسي لليمن، وفقاً لقرار مجلس الأمن 2216 وبموجب المبادرة الخليجية، وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، الذي شارك به كل اليمنيين.
وقال الشيخ صباح الخالد رداً على سؤال برلماني خلال جلسة مجلس الأمة العادية “نحن وأشقاؤنا دول مجلس التعاون الخليجي حاولنا منذ اليوم الأول من اندلاع الأزمة اليمنية إيجاد مبادرة خليجية وآلياتها” موضحاً أنه “تم العمل بموجب ذلك إلا أن من قوض هذه الجهود هو من قاد اليمن إلى هذا الانحدار”.
 وأشار وفقاً لوكالة الأنباء الكويتية، إلى ترؤس دولة الكويت آنذاك مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي حيث كان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي في صنعاء في عام 2014 للاحت فال مع اليمنيين بمخرجات الحوار الوطني.
وأضاف “هذا ما نريده لليمن أن تستكمل المبادرة الخليجية التي تبقى لها محطتان هي الدستور والانتخابات للوصول إلى بر الأمان”.
وكانت الكويت قد استضافت مشاورات بين الفرقاء اليمنيين في جولتين خلال عام2016، لكنها لم تفضي إلى حل نهائي للأزمة.
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق