صحافةغير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

رصد يومي لأبرز اهتمامات الصحف الخليجية

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الخميس، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية وغيرها.

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الخميس، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية وغيرها.
وتحت عنوان “عملية نوعية للشرعية داخل صنعاء ترعب الحوثي” قالت صحيفة “البيان”الإماراتية إن قوات خاصة من الشرعية اليمنية نفذت عملية نوعية في قلب العاصمة صنعاء، أسفرت عن مقتل 20 متمرداً من ميليشيات إيران فيما شن التحالف العربي سلسلة غارات جوية، استهدفت مواقع للمتمردين في محيط مدينة صنعاء وسط احتدام المعارك في نهم.
وأعلن الجيش اليمني مقتل 150 حوثياً خلال أسبوع من المعارك إضافة إلى لجوء الحوثي إلى نقل الإمدادات عن طريق أفراد بعد قطع الطريق الرئيس لنقل التعزيزات الحوثية إلى الجبهة شرق صنعاء، فيما وصل الجيش اليمني إلى الخط الثاني لطوق صنعاء بعد انهيار دفاعات الانقلابيين على الخط الأول في نهم.
وأشارت الصحيفة إلى أن الميليشيات الموالية لإيران  أغلقت بعض الأحياء الجنوبية في العاصمة واستحدثت نقاط تفتيش ودفعت بتعزيزات إلى المنطقة.
من جانبها أبرزت صحيفة “عكاظ” السعودية إعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس (الأربعاء) استمرار فتح ميناء الحديدة للأغراض الإنسانية والإغاثية والتجارية لمدة 30 يوماً، تطبيقا لمقترحات مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.
ونقلت عن وزير الخدمة المدنية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح ، أن قرار التحالف باستمرار فتح ميناء الحديدة يسقط الحجج التي تستند إليها الأمم المتحدة حول فشلها في تنفيذ مبادرتها لإدارة ميناء الحديدة، لافتا إلى أن المشكلة تكمن في إدارة الميناء وليس في موقف التحالف العربي منه.
وأشار فتح إلى أن «التحالف» يتعامل مع الإغاثة بصورة إيجابية، وقراره يندرج في إطار التعامل مع مبادرة الأمم المتحدة لإدارة ميناء الحديدة، لكنها لم تنفذ المبادرة حتى اللحظة وفقاً للمقترحات التي قدمتها، وأضاف أن «التحالف» يضع الأمم المتحدة أمام اختبار حقيقي وعملي، مع إعلانه استمرار فتح الميناء لدخول المواد الإغاثية والتجارية، ويسقط أي ذريعة تتحجج بها الأمم المتحدة لتنفيذ مبادرتها حول إدارة الميناء.
وأبرزت صحيفة “الرياض”، تأكيد المتحدّث الرسمي لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العميد ركن تركي المالكي، أنه لا يوجد تخطيط لإطلاق عملية عسكرية شاملة لأننا نواجه عصابات تحارب وسط المدن، وليس جيشا نظاميا لذلك نحن ملتزمون بخططنا وأهدافنا الإستراتيجية لتحرير اليمن بشكل كامل.
وقال العميد المالكي في مؤتمر صحافي عقد مساء الأربعاء إنَّ الخطر الإيراني ودعمه للإرهاب في المنطقة، لا يقتصر على تهديد المملكة فقط بل وصل إلى مناطق أخرى في العالم، ولذلك على المجتمع الدولي أن يتدارك ذلك، مؤكداً في الوقت نفسه أن استمرار إطلاق الصواريخ الباليستية تجاه المملكة، تثبت استغلال الحوثي وإيران للمنافذ البرية والبحرية المفتوحة للإغاثة، في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وهو في الوقت نفسه تصعيد خطير من المليشيات الحوثية الإيرانية.
من جانبها سلطت صحيفة “الأنباء” الكويتية الضوء على أعلان المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، العقيد الركن الطيار تركي بن صالح المالكي، أن 83 صاروخا باليستيا أطلقها الحوثيون صوب المملكة العربية السعودية، مشددا على خطورة التدخل الإيراني في المنطقة.
وقال المالكي في مؤتمر صحافي في قاعدة الملك سلمان الجوية، إن التحالف تمكن من تدمير الصاروخ الباليستي الأخير الذي استهدف العاصمة الرياض، امس الاول، معربا عن ترحيب التحالف بالمواقف الإيجابية الداعمة للسعودية بعد إطلاق الصاروخ.
واهتمت صحيفة “العرب ” القطرية بالحديث عن شن مقاتلات التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية، أمس الأربعاء، سلسلة غارات في محيط مدينة صنعاء وفي مناطق أخرى من البلد الغارق في نزاع مسلح، غداة اعتراض صاروخ بالستي فوق الرياض أطلقه الحوثيون.
وقال شهود لوكالة «فرانس برس»: إن غارات استهدفت معسكراً للمتمردين جنوب صنعاء، ومعسكراً ثانياً غرب العاصمة، ومواقع أخرى شمال المدينة. وذكر مصدر أمني مقرب من المتمردين أن طائرات التحالف هي التي شنت هذه الغارات.
وفي صعدة -معقل المتمردين- قُتل 11 مدنياً وأصيب ثمانية آخرون بجروح في غارة أصابت مجموعة منازل، بحسب ما أفاد مسؤول محلي لـ «فرانس برس».
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق