عربي ودولي

دبلوماسي فلسطيني يدعو الدول العربية لسحب سفرائها من واشنطن

دعا السفير الفلسطيني بالرباط ، جمال الشوبكي، الدول العربية لسحب سفرائها من واشنطن كوسيلة لاحتجاج على إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مع ممارسة ضغوط اقتصادية على الإدارة الأمريكية .

يمن مونيتور /الأناضول
دعا السفير الفلسطيني بالرباط ، جمال الشوبكي، الدول العربية لسحب سفرائها من واشنطن كوسيلة لاحتجاج على إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مع ممارسة ضغوط اقتصادية على الإدارة الأمريكية .
جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها السفير الفلسطيني، مساء السبت بمدينة طنجة، أقصى شمالي البلاد، في ندوة من تنظيم مؤسسة “بيت الصحافة” (غير حكومية) ونقابة التعليم العالي.
وقال الشوبكي إن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتبر في خطابه الأخير، القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل، ثم جاء نائبه ليفسر القرار بأنه تنفيذ لإرادة الله، في أن تكون القدس عاصمة لليهود”.
واعتبر أن “المتطرفين في إسرائيل والمحافظين الجدد في الإدارة الأمريكية، يسيرون على نهج تنظيم داعش الارهابي، في تعاطيهم مع مسألة القدس”.
وأضاف أن “لجوء الإدارة الأمريكية إلى الغيبيات في مسألة سياسية وتبني وجهة نظر بمنطلق ديني، ينسجم مع نهج تنظيم داعش”.
 وأوضح أن تنظيم داعش الإرهابي أيضا يبرر جرائمه بتنفيذ إرادة الله.واعتبر السفير الفلسطيني، أن قرار الرئيس الامريكي اعتداء على حقوق فلسطينيين وحقوق جميع العرب والمسلمين.وتابع “الفلسطينيون أكثر من يدفع ثمن هذا القرار، فهو يهضم حقوقهم الثابتة في القدس من جهة، ويدفعون ثمن احتجاجاتهم بطريقة سلمية على القرار، من خلال الاعتقالات وسقوط الشهداء”.
و قال الشوبكي إن “مواقف الدول العربية كانت مفاجئة للادارة الأمريكية”.
وأضاف، أن “الرهان كان منصبا على انشغال مختلف الدول العربية بمشاكلها الداخلية وقضاياها الأمنية، إلا أن الأمر كان مفاجئا جدا”وفي 6 ديسمبر/كانون أول الجاري، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.
 
وقوبل القرار الأمريكي برفض وغضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية. –
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق