أخبار محليةغير مصنف

مصدر حكومي: نزوح «1500» أسرة من صنعاء إلى حضرموت منذ مقتل صالح

مسؤول حكومي:  البطش والاعتقالات الذي يمارسه الحوثيون في صنعاء، دفع السكان إلى الهرب إلى مدن يمنية أخرى يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
أفادت صحيفة خليجية، اليوم الثلاثاء، أن نحو 1500 أسرة وصلت من صنعاء إلى محافظة حضرموت شرق اليمن، هرباً من الاعتقالات والمضايقات التي تشنها جماعة الحوثي على المعارضين لها في المحافظات والمناطق الخاضعة لسيطرتها، منذ مقتل الرئيس السابق على يدي مسلحي الجماعة في 4 ديسمبر من الشهر الجاري.
وذكرت صحيفة البيان الإمارتية نقلاً عن مصدر حكومي جنوب اليمن قوله” إن البطش والاعتقالات الذي يمارسه الحوثيون في صنعاء، دفع السكان إلى الهرب إلى مدن يمنية أخرى”، مشيراً إلى أن هناك عدد مماثل نزحوا إلى أبين، وعدن، وريف تعز، والضالع.
ووصل إلى محافظة مأرب شرقي اليمن، أمس الاثنين، وزير في حكومة تحالف “الحوثي/صالح”، (غير المعترف بها دولياً)، الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح، والذي قُتل الأسبوع الماضي على يد الحوثيين.
وأقرت الحكومة في مأرب، خطة طوارئ لتنظيم عملية استقبال وفرز النازحين من العاصمة صنعاء، تضمنت عددًا من الآليات والإجراءات المُنظّمة لعمليات الاستقبال والتسجيل والفرز والتحري في البيانات والمعلومات للنازحين إلى المحافظة من قيادات سياسية وعسكرية وأمنية ومدنية ومجتمعية.
وشهدت العاصمة اليمنية، صنعاء، موجة نزوح خلال الأيام الماضية، على خلفية سيطرة جماعة الحوثي بشكل كامل عليها، ومطاردتها لأنصار الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، الذي قتل الأسبوع الماضي، وقيادات حزبه، حسب مصادر حقوقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق