أخبار محليةغير مصنف

مقتل شيخ مسن تحت التعذيب في سجون الحوثي بصنعاء

قالت رابطة أمهات المختطفين، في وقت متأخر من مساء السبت، إن شيخا مسنا قتل تحت التعذيب، في سجن الأمن السياسي بصنعاء الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي المسلحة.

يمن مونيتور/صنعاء/خاص

قالت رابطة أمهات المختطفين، في وقت متأخر من مساء السبت، إن شيخا مسنا قتل تحت التعذيب، في سجن الأمن السياسي بصنعاء الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي المسلحة.
وذكرت الرابطة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، في “فيس بوك”، أنها تلقت بلاغا من أسرة المختطف، “عبد الله أخضر البالغ من العمر “50 عاما” من  أبناء محافظة الحديدة، يؤكد عن مقتل الرجل الخمسيني بعد شهر واحد من اختطافه.
واستنكرت “أمهات المختطفين” في بيانها الصمت المخيم على المنظمات الحقوقية والإنسانية، تجاه إنتهاكات الحوثي الممنتهجة بحق المختطفين والمخفيين قسرا.
وبحسب بيان الرابطة، أشار البلاغ إلى أنه، اختطف من العامصة صنعاء، منتصف شهر أكتوبر الماضي، وتعرض للتعذيب الشديد بطريقة وحشية ضربا وحرقا بالنار في أماكن متفرقة من جسمه.
وأفاد “البيان” أن الشيخ المسن نقل في يوم 28 من الشهر الماضي، لتلقي العلاج في عدد من المستشفيات ، لكن دون فائدة، وفارق الحياة بعد 12 يوما من إسعافه.
وأوضح البيان أن المقتول تلقى تعذيبا وضربا، على منطقة الأمعاء مماسبب له  جفاف تام في فترة سجنه وإنعدام التغذية الجيدة عنه.
وأكد بيان الرابطة، أن إطالة أمد قضية المختطفين والمخفيين قسراً دون حل عادل وعاجل لها تزيد من الآلام أمهات وأبناء وذوي المختطفين وتزيد من الانتهاكات الممارسة بحقهم.
وحملت جماعة الحوثي المسلحة، مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسرا، وطالبت بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.
ومنذُ اجتياح جماعة الحوثي المسلحة للعاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014 مارست ولازالت،اختطافات قسرية واسعة طالت عشرات النشطاء والمحامين والسياسيين، وزجت بهم في معتقلات سرية، تلقوا فيها أبشع أنواع التعذيب والإنتهاكات لحقوق الإنسان.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق