أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

خبير سوداني يستبعد سحب قوات بلاده من اليمن بعد مقتل صالح

قال: الأحداث الأخيرة في اليمن، ستعزز الآن، موقف التحالف العربي العسكري على الأرض في اليمن يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات:
استبعد خبير سوداني، إقدام حكومة بلاده على سحب قواتها العسكرية من اليمن جراء تطورات الأحداث الأخيرة.
وقال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة “الزعيم الأزهري” السودانية، أبو بكر باشا “لا أعتقد أن يحصل أي تغيير من جانب السودان بشأن سحب قواته المتواجدة هناك أو يتراجع عن موقف دعم التحالف العربي بقيادة السعودية ضد الحوثيين في اليمن”.
ورأى “الباشا”، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية الرسمية، الثلاثاء، أن الأحداث الأخيرة في اليمن، ستعزز الآن، موقف التحالف العربي العسكري على الأرض في اليمن، لأنه من الصعب، إقصاء قوى المؤتمر الشعبي العام اليمني، من قبل الحوثيين، لأن المؤتمر وزعيمه الرئيس الراحل صالح، لهم أدوار مؤثر جداً على صعيد الساحة اليمنية، وأيضا على الصعيدين الإقليمي والدولي”.
وتوقع الباشا، على خلفية الأحداث اليمنية الأخيرة، “أن تنحاز قوات الحرس الجمهوري، والضباط القدامى، إلى القوات اليمنية ومع التحالف للعربي.
وقال “وفي نظري هذا سيعيد المعادلة على الأرض عسكريا، لصالح قوات اليمنية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وخاصة، أنها موجودة بالقرب من صنعاء في مناطق نهم ومأرب، وبإمكانها أن تغير المواقف، وستظهر خارطة طريق جديدة، وأن تميل الدفة إلى التحالف العربي وقوات “الشرعية” إلى صنعاء على أقل تقدير بعد بضعة أشهر وأن تنسحب جماعة الحوثي إلى مناطقهم في عمران وصعدة”.
وفقدت السودان في اليمن عشرات القتلى والجرحى منذ مشاركتها في مارس/ آذار 2015، ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية بهدف مساندة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المعترف بها دولياً، ضد تحالف جماعة الحوثي المسلحة والقوات الموالية للرئيس الراحل صالح.
وقتل الرئيس السابق صالح “رمياً بالرصاص” في اشتباكات مع جماعة الحوثيين بالعاصمة اليمنية صنعاء وذلك بعد تغيير موقفه من الحوثيين، الذي قاتل إلى جانبهم لمدة ثلاث سنوات ضد قوات الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي، وبعد أن دعا في آخر خطاب له إلى “فتح صفحة جديدة مع التحالف العربي” الذي تقوده السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق