أخبار محليةغير مصنف

هدوء حذر في صنعاء وسط انتشار كبير لآليات الحوثيين العسكرية

الهدوء الحذر يسود معظم مناطق صنعاء بعد ساعات من الإعلان عن مقتل الرئيس السابق صالح.
يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
قال سكان محليون، إن هدوءاً حذراً يسود معظم مناطق العاصمة اليمنية صنعاء، وتوقف شبه كلي للاشتباكات بين المسلحين الحوثيين وقوات محسوبة على الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، بعد ساعات من الإعلان عن مقتل الأخير.
وقال السكان في أحدايث متفرقة لـ”يمن مونيتور”، اليوم الاثنين، إن أحياء “السياسي وحدة وعمان والجزائر” تشهد هدوءً حذراً منذ الإعلان عن مقتل “صالح” في ظل سيطرة شبه كاملة للحوثيين على تلك المناطق.
وأضافوا أن عشرات المدرعات والدبابات والدوريات التابعة للحوثيين منتشرة في المناطق التي شهدت اشتباكات خلال الخمس ايام الماضية، فيما يشبه حالة طوارئ غير معلنة.
وقال “على المقرمين”، وهو نازح من إحدى تلك المناطق، إنه ظل 4 ليال مع عائلته محاصراً في منزله قبل أنَّ ينتقل عصر اليوم إلى منزل أحد أقاربه في حي الدائري، مشيراً إلى أنَّ مساء أمس شهد نفاد الماء من المنازل مع استهداف خزنات المياه في الاشتباكات خلال أيام سابقة.
وقال”المقرمي” لـ”يمن مونيتور”، إن تلك الأيام أسوأ أيام حياته، وأنَّ كل نوافذ منزله تحطمت إلى جانب سيارته التي فقدها بالكامل.
وتكاد شوارع المدينة أن تخلو من المارة، كما أن كثيراً من المحلات التجارية أغلقت أبوابها في عدد من الأحياء والشوارع التي خيم عليها القلق.
وفي وقت سابق قال مراسل “يمن مونيتور” في صنعاء أن الحوثيين شنوا حملة اعتقالات ومداهمات استهدفت قيادات في حزب الرئيس اليمني السابق في عدد من أحياء صنعاء.
وفي وقت متأخر من مساء اليوم الاثنين، شنت مقاتلات التحالف العربي، غارات جوية على مناطق متفرقة شملت القصر الجمهوري ومحيط الفرقة الأولى مدرع سابقاً، وشارع القصر، والتلفزيون- حسب ما أفاد السكان.
وفي وقت سابق اليوم، أكد قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وزعيم الحزب، على أيدي حلفائه الحوثيين.
وقال القيادي في تصريح خاص لـ”يمن مونيتور”، مفضلاً عدم كشف هويته، إن “الزعيم صالح قتل وهو في طريقه للخروج من صنعاء، بعد محاصرة المسلحين الحوثيين لمنزله، وتفجيره لاحقاً. دون مزيد من التفاصيل
وأعلنت وزارة الداخلية الخاضعة للحوثيين مقتل صالح، ونشرت مقطع فيديو لمسلحيها وهم يصرخون، ويؤكدون أنهم أخذوا بثأر “سيدهم حسين”، في إشارة إلى زعيم الجماعة السابق الذي قُتل على أيدي القوات الحكومية إبان الحروب الستة.
وتحدثت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي أن صالح اُعدم رمياً بالرصاص، بينما كان في طريقه للخروج من صنعاء إلى محافظة مأرب شرقي البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق