الأخبار الرئيسيةغير مصنففنون

مصر تودع الفنانة “شادية” في جنازة مهيبة

شيع مسؤولون وفنانون مصريون، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الفنانة المصرية الراحلة شادية من أحد أكبر المساجد بالقاهرة، وسط تشديدات أمنية مكثفة. يمن مونيتور/ وكالات
شيع مسؤولون وفنانون مصريون، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الفنانة المصرية الراحلة شادية من أحد أكبر المساجد بالقاهرة، وسط تشديدات أمنية مكثفة.
وأمس الثلاثاء، توفيت شادية المعروفة جماهيريا بـ “معبودة الجماهير”، نسبة إلى أحد أشهر أفلامها في السينما المصرية، عن عمر ناهز 86 عاما بعد صراع طويل مع المرض.
وأدى المشيعون صلاة الجنازة في مسجد السيدة نفيسة، وسط القاهرة، وتوجهوا إلى دفن الفنانة الراحلة بمقابر البساتين بالمعادي، جنوبي العاصمة.
وغطت الدموع وجوه آلاف المشيعين لجثمان شادية، التي تنتمي لجيل سينمائي مُلقب في مصر بـ”زمن الفن الجميل”، كما حضر عدد من المسؤولين أبرزهم وزير الثقافة المصري حلمي النمنم.
وكان أحدث تكريم حصلت عليه الفنانة شادية في حياتها، هو إطلاق اسمها على دورة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي المنعقدة حاليا (21 ـ 30 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري).
وأمس الثلاثاء، نعت عدد من المؤسسات الفنية بمصر، الفنانة شادية التي برعت في التمثيل والغناء منذ أربعينيات القرن المنصرم في مسيرة فنية قاربت أربعة عقود
ولدت الفنانة الراحلة فاطمة أحمد شاكر المعروفة بـ “شادية” في فبراير/ شباط 1931، وقدمت أكثر من 110 أفلام، و10 مسلسلات إذاعية، ومسرحية واحدة، وعشرات الأغاني.
 ومن أشهر أفلامها “شيء من الخوف” و “نحن لانزرع الشوك” و “اللص والكلاب” و “ميرامار” و “زقاق المدق”.
وفي عام 1984 اعتزلت شادية التمثيل والغناء، وفضلت الابتعاد عن الأضواء.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق