أخبار محليةغير مصنف

لمنع تهريب السلاح للحوثيين.. مسؤول يمني يطالب برقابة اممية على ميناء الحديدة

تتهم الحكومة الشرعية جماعة الحوثي بتهريب السلاح عبر ميناء الحديدة غرب البلاد.
يمن مونيتور/ متابعات خاصة
طالب نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم السبت، برقابة اممية على ميناء الحديدة لمنع عدم استغلاله في تهريب السلاح.
وجدد “محسن” خلال لقائه اليوم عدداً من قيادات محافظة الحديدة، اتهام بلاده للمسلحين الحوثيين باستغلال ميناء الحديدة، غرب اليمن، في تهريب السلاح، والاتجار والثراء على حساب فاقة وحاجة أبناء الحديدة وأبناء تهامة بشكل عام. حد قوله
ولفت اللقاء، وفقاً لوكالة (سبأ) الرسمية، إلى ضرورة وجود رقابة وإشراف أممي يُسهم في عدم استغلال الميناء عند إعادة فتحه، في إدخال الأسلحة والممنوعات واحتكار المواد الغذائية ونهب المساعدات الإنسانية.
وتتهم الحكومة الشرعية في اليمن، ومن ورائها التحالف العربي بقياة السعودية، جماعة الحوثي المسلحة باستغلال ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه في تهريب السلاح القادم من إيران، وهو ما تنفيه الجماعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق