ميديا

الصين تهزم أميركا في سباق الحواسيب فائقة السرعة

تجاوزت الصين الولايات المتحدة في السباق على هيمنة الحواسيب فائقة السرعة، إذ بات عند العملاق الصيني عدد أجهزة، تنتمي إلى قائمة 500 كمبيوتر فائق السرعة، أكثر من الولايات المتحدة.

يمن مونيتور/العربي الجديد

تجاوزت الصين الولايات المتحدة في السباق على هيمنة الحواسيب فائقة السرعة، إذ بات عند العملاق الصيني عدد أجهزة، تنتمي إلى قائمة 500 كمبيوتر فائق السرعة، أكثر من الولايات المتحدة.
ووفق موقع “ماشابل” التقني، تملك الصين الآن 202 نظام فائق السرعة، في مقابل 143 فقط في الولايات المتحدة.
وجاءت اليابان في المرتبة الثالثة عالمياً بـ35 حاسوباً فائق السرعة، تلتها ألمانيا في المرتبة الرابعة بعشرين حاسوباً من هذا النوع.
وفقاً لقائمة 500 جهاز، تمكنت الصين من تحويل الأمور بسرعة كبيرة. فقبل ستة أشهر فقط، كانت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى بـ169 نظاماً، بينما كانت الصين في المرتبة الثانية بحوالي 160 نظاماً.
والحواسيب الفائقة لديها قدرة معالجة أعلى بكثير بالمقارنة مع أجهزة كمبيوتر الاستخدام العام، مع سرعة أعلى بكثير في عمليات الحساب. وتستخدم لمهمات مثل التنبؤ بالطقس، ومحاكاة الأسلحة النووية، وحتى تتبع النشاط الفضائي.
وأسرع حاسوب عملاق في العالم هو Sunway TaihuLight، وهو حاسوب صيني يمكن أن تصل سرعته إلى 93 بيتافلوب في الثانية. ما يعني أنه بضعف سرعة ثاني أسرع حاسوب عملاق في العالم، والذي تم تطويره أيضاً من قبل الصينيين.
بينما جاءت الولايات المتحدة في المركز الخامس من حيث أسرع الحواسيب، بجهاز Titan الذي يعمل بسرعة 17.6 بيتافلوب في الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق