أخبار محليةغير مصنف

مسؤول يمني: إغلاق التحالف للمنافذ يحول البلد إلى “سجن كبير”

نائب وزير النقل وصف اغلاق المنافذ بأنه “تحويل البلد إلى سجن كبير”.
يمن مونيتور/ متابعات خاصة
وصف مسؤول في الحكومة الشرعية باليمن، اليوم الأحد، إغلاق الرحلات الجوية إلى بلاده بأنه “يحول البلاد إلى سجن كبير”، في إشارة إلى قرار التحالف العربي اغلاقاً مؤقتاً للمنافذ منذ الاثنين الماضي.
وقال نائب وزير النقل، ناصر شُريف، إن “إغلاق المطارات اليمنية يُعد حصاراً غير مبرر لشعب يعاني كل صنوف المعاناة، ويحوّل اليمن إلى سجن كبير”.
وقال: “الذين كنا نعول عليهم أنهم أتوا لمساعدة الناس وليس لجعل اليمن سجن كبير وسلب سيادته وقراره الوطني السيادي على أرضه وبحره وأجوائه”، ويعني بذلك التحالف العربي بقيادة السعودية الذي يقاتل إلى جانب الحكومة الشرعية منذ 2015، مطالباً الحكومة اليمنية الشرعية بـ”تُحمل مسؤوليتها في التوضيح”. 
ومساء اليوم الأحد، جدد طيران اليمنية اعتذاره للركاب عن استمرار تعليق رحلاته من وإلى مطاري عدن وسيئون، بسبب عدم حصوله على تصريح من التحالف العربي.
وتتضارب تصريحات المسؤولين في الحكومة اليمنية بشأن فك الحظر، ففي حين أعلن وزير النقل مراد الحالمي بدء تسيير الرحلات اليوم الأحد، عاد للاعتذار من الجمهور، لعدم وصول تصاريح التشغيل.
والاثنين الماضي، أعلن التحالف العربي الذي يقود حرباً ضد الحوثيين وقوات “صالح”، إغلاقاً مؤقتاً لمنافذ اليمن، على خلفية هجوم صاروخي على العاصمة الرياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق