منوعات

الأرق يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى والموت المبكر

الأرق يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى والموت المبكرليلة أرق واحدة تسبب تغيرات جينية في أنسجة الجسم

يمن مونيتور / قنا
الأرق يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى والموت المبكرليلة أرق واحدة تسبب تغيرات جينية في أنسجة الجسم
كشف علماء من جامعة تينيسي في مدينة ميمفيس الأمريكية عن العلاقة بين الأرق والفشل الكلوي والوفيات المبكرة خلال الاجتماع الدوري للجمعية الأمريكية لأمراض الكلى في نيو أورليانز.
وقال سابا كوفيسدي من الجامعة القائمة على الدراسة “إن الأرق المزمن غالبا ما يؤثر على المرضى الذين لا زالت كلاهم تعمل بشكل طبيعي، ومعالجة الأرق يمكن أن تساعدنا في المحافظة على أعضاء الجسم الحساسة كالكلى”.
وتظهر الإحصاءات أن حوالي 10 من سكان العالم يعانون من الأرق المزمن واضطرابات النوم الأخرى التي تؤدي إلى تطور التعب المزمن والاكتئاب وغيرها من المشاكل الصحية البدنية والنفسية.
ووفقا لتقديرات الخبراء الحالية، فإن فقدان التركيز المرتبط بالأرق، يؤدي إلى أكثر من 40 ألف حادث سير، وعدة آلاف من الوفيات نتيجة الأخطاء الطبية.
ويؤكد الباحثون أن الأرق المزمن يسرع في تدهور حالة مرضى الكلى ويؤدي إلى وفيات مبكرة، من خلال إحصائيات لحياة وموت حوالي مليون من المحاربين القدامى الأمريكيين في المشافي العسكرية الأمريكية، مات منهم 40 ألفا، كانوا يعانون من الأرق الشديد.;
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق