أخبار محليةغير مصنف

حزب سلفي يمني يدين اغتيال أحد قياداته البارزين في عدن

أدان حزب الرشاد اليمني (سلفي)، اليوم الخميس، عملية اغتيال أحد أبرز قياداته في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.

 يمن مونيتور/ عدن/ خاص

أدان حزب الرشاد اليمني (سلفي)، اليوم الخميس، عملية اغتيال أحد أبرز قياداته في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.
ووصف الحزب في بيان، حصل (يمن مونيتور) على نسخة منه، العملية التي تعرض لها الشيخ “فهد بن محمد اليونسي”، إمام وخطيب جامع الصحابة بالمنصورة، بـ”البغيضة”، التي تستهدف “تصفية المجتمع من الشخصيات الفاعلة والمؤثرة ذات المنهج الوسطي المعتدل”.
ووفقاً للبيان، قال الحزب “إن هذه الجرائم تعد عملا ارهابيا ومؤامرة تحاك لكسر إرادة الأخيار أو تصفيتهم، تمهيدا لتنفيذ مآرب أعداء اليمن في زراعة الفوضى والفتن في البلد”، حاثّاً المجتمع على “اليقظة التامة لحماية مكتسباته والوقوف في وجه العابثين، من خلال جمع الكلمة ونبذ الفرقة والالتفاف حول علمائه وقياداته الناصحة الأمينة وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة”.
ودعا البيان، الحكومة وأجهزة السلطة المختصة إلى توفير الحماية والرعاية للمواطنين، وسرعة الكشف عن تفاصيل هذه الجرائم، وملاحقة مرتكبيها، ومن وراءهم ومحاكمتهم.
وأمس الأربعاء، أغتال مسلحون مجهولون رجل الدين البارز وخطيب مسجد الصحابة بحي المنصورة، “فهد اليونسي”، في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.
وتسيطر الإمارات العربية المتحدة (ثاني دولة فاعلة في التحالف العربي) على مدن الجنوب اليمني، وعلى راسها عدن، وتمنح صلاحيات واسعة لأجهزة وتكتلات مسلحة، فيما تسعى إلى تحجيم دور الحكومة الشرعية في تلك المناطق.
وزاد منسوب التحريض على أحزاب وقوى سياسية بعينها بعدن، في الآونة الأخيرة، واُلصقت تهم الارهاب بها، تمهيداً لممارسة التضييق عليها، كما حدث مع قيادات مقرات حزب التجمع اليمني للإصلاح (إسلامي يساند الشرعية) في اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق