الأخبار الرئيسيةحقوق وحرياتغير مصنف

57 منظمة حقوقية تدعو لإنشاء فريق دولي للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن

دعت أكثر من 50 منظمة دولية وإقليمية ومحلية، اليوم الثلاثاء، إلى دعم إنشاء فريق تحقيق دولي مستقل في انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي الجارية في اليمن منذ بداية الصراع الحالي. يمن مونيتور/نيويورك/خاص

دعت أكثر من 50 منظمة دولية وإقليمية ومحلية، اليوم الثلاثاء، إلى دعم إنشاء فريق تحقيق دولي مستقل في انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي الجارية في اليمن منذ بداية الصراع الحالي.
جاء ذلك في الرسالة المشترك التي تبعثت المنظمات غير الحكومية، إلى الممثلين الدائمين للدول الأعضاء والمراقبين في “مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة”.
وقالت المنظمات في الرسالة التي اطلع عليها “يمن مونيتور”، إن الدعوة وجهتها منظمات المجتمع المدني الوطنية والإقليمية والدولية، و”مفوّضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان”، و”فريق خبراء مجلس الأمن المعني باليمن” منذ عام 2015. ازداد عدد الانتهاكات وأصبحت الحاجة إلى تحقيقات دولية ذات مصداقية أكثر إلحاحا منذ عام 2015.
وقالت المنظمات إن اليمن أصبح يواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش ما لا يقل عن 7 ملايين شخص على حافة المجاعة ويعاني مئات الآلاف من الكوليرا.
وأشارت إلى أن هذه الأزمة من صنع الإنسان، حيث تزيد الحرب الوضع الإنساني سوءا في أفقر بلد في الشرق الأوسط، وطرفا النزاع يمنعان وصول المساعدات الإنسانية. كما قال رئيس “اللجنة الدولية للصليب الأحمر” في ختام زيارته لليمن في يوليو/تموز 2017: “ما لم تُبد الأطراف المتحاربة مزيدا من الاحترام لقوانين الحرب، أخشى ما أخشاه أن نتوقع انتشار المزيد من الأوبئة في المستقبل”. 
وكشفت المنظمات في الدعوة عن مقتل 5021 مدنيا وأصيب ما لا يقل عن 8588 شخصا في النزاع، منذ مارس/آذار 2015،
وتابعت استمرت الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان على يد طرفي النزاع دون محاسبة.
وأوضحت أن التحالف بقيادة السعودية شن عشرات الضربات الجوية غير القانونية التي قد ترقى إلى جرائم حرب، قتلت آلاف المدنيين وأصابت المدارس والمستشفيات والأسواق والمنازل.
وأكدت إن جماعة الحوثي المسلحة، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح استخدمت الأسلحة عشوائيا في المناطق المأهولة بالسكان في اليمن وجنوب السعودية، واستخدمت أسلحة متفجرة ذات آثار واسعة النطاق في مدن مثل تعز وعدن، مما أدى إلى مقتل وتشويه العشرات في هجمات قد ترقى إلى جرائم حرب.
وبينت المنظمات الحقوقية إن الجانبان ارتكبا مضايقات واعتقالات وإخفاءات قسرية ضدّ الناشطين، الحقوقيين والصحفيين اليمنيين، مما قلّص الفضاء المُتاح لعمل منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في جميع أنحاء البلاد.
وأضافت إن عدد “المفقودين” آخذ في الازدياد: قوات الحوثي وصالح، والقوات التابعة لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والإمارات والقوات اليمنية المدعومة من الإمارات اعتقلت بشكل تعسفي أو أخفت قسرا المئات وحرمت أقاربهم من الوصول إليهم، بل حتى من معلومات عن مصير المحتجزين.
وأوضحت المنظمات الحقوقية، إن ضحايا الإنتهاكات في اليمن، لايمكنهم الإنتظار أطول لإجراء تحقيقات موثوقة في الانتهاكات الجسيمة الجارية.
ودعت المنظمات الحقوقية، مجلس حقوق الإنسان إلى أن يُنشئ خلال دورته الـ 36 فريقا دوليا مستقلا للتحقيق في الانتهاكات المحتملة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي ترتكبها جميع أطراف النزاع في اليمن.
وأكدت على أهمية أن يكون للمحققين صلاحية تقصي الحقائق والملابسات وجمع الأدلة وتوضيح المسؤولية عن الانتهاكات المحتملة وانتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان وانتهاكات القانون الإنساني الدولي، بُغية وضع حد للإفلات من العقاب، وتحقيق المساءلة.
المنظمات الموقعة على الرسالة
أطباء العالم
أطباء من أجل حقوق الإنسان
آفاز
أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان
الانتصار بدون حرب، الولايات المتحدة
باكس
البرنامج العربي لنشطاء حقوق الانسان
جمعية حقوق الإنسان في إثيوبيا
جمعية الشعوب المهددة، ألمانيا
الخدمة الدولية لحقوق الإنسان
ديفند ديفندرز (مشروع شرقي أفريقيا والقرن الأفريقي للمدافعين عن حقوق الإنسان)
دوف تيلز
ريبريف
سايفوورلد
سيفيكوس
الشبكة الأفريقية للمدافعين عن حقوق الإنسان
شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان، سيراليون
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
الشراكة من أجل العدالة، نيجيريا
الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان
الفدرالية العربية للديمقراطية، فلسطين
القسط لدعم حقوق الإنسان، السعودية
كوربوراسيون أوماناس
كونترول آرمز
  كونيكتاس، البرازيل
لجنة أصدقاء التشريع الوطني، الولايات المتحدة
مادريه
مجموعة إنتر آفريكا
مجموعة المنظمات غير الحكومية العاملة المعنية بالمرأة والسلام والأمن
 مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية – شمس
مركز الخليج لحقوق الإنسان
 المركز العالمي لمسؤولية الحماية
مركز قانون حقوق الإنسان، أستراليا
مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
مشروع السلام في اليمن، الولايات المتحدة
معهد البحرين للحقوق والديمقراطية
منتدى المهاجرين في آسيا
المنصة الدولية لمناهضة الإفلات من العقاب
المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان
المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب
منظمة العفو الدولية
منظمة مواطنة لحقوق الإنسان، اليمن               
مؤسسة سد مأرب للتنمية الاجتماعية، اليمن
نادي القلم الإنغليزي
نادي القلم الدولي
هيومن رايتس ووتش
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
[تم حجب الاسم]، اليمن*
* أيدت الرسالة 11 منظمة يمنية، لكن طلبت حجب أسمائها من اللائحة المنشورة خوفا من الانتقام. أسماؤها محفوظة في الملف لدى هيومن رايتس ووتش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق