أخبار محليةغير مصنف

مندوب اليمن في الأمم المتحدة يكشف عن مساع لإسقاط القرار 2216 بحجة الوضع الإنساني

أكد مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة ان هناك مساع موازية لإسقاط القرار 2216 عن طريق التباكي على الوضع الإنساني واستغلاله كورقة سياسية.

يمن مونيتور/الرياض/متابعات
أكد مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة ان هناك مساع موازية لإسقاط القرار 2216 عن طريق التباكي على الوضع الإنساني واستغلاله كورقة سياسية.
وقال اليماني في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية إن «الطرف الحوثي متردد في التعاطي مع المقترحات التي قدمتها الحكومة».
وكشفت مصادر في الأمم المتحدة عن أن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، يحاول إقناع الحوثيين عبر المشاورات التي يجريها معهم في مسقط منذ يوم الأحد الماضي، بإعلان هدنة إنسانية تتيح وصول المساعدات الإنسانية، وإقناعهم بالانسحاب من المدن خاصة من تعز وإب، وإطلاق سراح المعتقلين وفقًا للبنود الواردة في القرار الدولي 2216.
وقال ماثيس جيلمان، في مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، لـ«الشرق الأوسط» إنه «بينما نحاول إحراز تقدم في المشاورات (في مسقط) إلا أنه لا تزال توجد اختلافات كبيرة».
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق