أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية تطالب بضغط دولي علي الحوثيين لإرسال إيرادات الدولة إلى عدن

طالبت الحكومة اليمنية مساء السبت، الأمم المتحدة ومجلس الامن والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالضغط الجاد على جماعة الحوثي لارسال جميع الايرادات التي تستحوذ عليها إلى البنك المركزي اليمني عدن حتى تفي الحكومة بكل التزاماتها تجاه كافة ابناء الشعب اليمني.

يمن مونيتور/عدن/متابعة خاصة

طالبت الحكومة اليمنية مساء السبت، الأمم المتحدة ومجلس الامن والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالضغط الجاد على جماعة الحوثي لارسال جميع الايرادات التي تستحوذ عليها إلى البنك المركزي اليمني عدن حتى تفي الحكومة بكل التزاماتها تجاه كافة ابناء الشعب اليمني.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة رئيس المجلس الدكتور احمد عبيد بن دغر.
وأشار المجلس خلال الاجتماع إلى أن الحوثيين يستخدمون إيرادات الدولة لتمويل حروبهم ضد اليمن واليمنيين.
وذكرت وكالة الأنباء اليمني الرسمية “سبأ” إن الاجتماع استعرض المستجدات على الساحة الوطنية والجهود المتواصلة لاستكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة المختطفة، اضافة الى المعالجة الحكومية للقضايا في المحافظات المحررة خاصة المتعلقة بالجوانب الامنية والخدمية.
واتهم مجلس الوزراء جماعة الحوثي، بسرقة ممتلكات الدولة واخرها العبث، ونهب معدات واليات مصنع اسمنت البرح في تعز، والسيطرة على الايرادات في المناطق الخاضعة لسيطرتها.
 وعبر عن ادانته واستنكاره لكل ما يقوم به تحالف (الحوثي- صالح9) من تخريب ومصادرة ونهب ممتلكات الشعب العامة والخاصة.
وتوعد بمحاسبة من أسماهم العصابة التي تقوم بهذا الاعمال الغير قانونية، مشيرا إلى أن ذلك دليل على عقليتها الانتقامية والانهزامية لهدم كل مكتسبات ومقدرات الوطن.
وترفض الحكومة اليمنية دفع رواتب الموظفين الحكوميين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتطالب الحوثيين بدفع الإيرادات المالية إلى البنك المركزي في عدن، لتقوم الحكومة بدفع المرتبات.
وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قرر في سبتمبر/أيلول 2016، نقل البنك المركزي إلى عدن، واتهم الحوثيين وحلفائهم، الذين سيطروا على مقره في صنعاء، بـ”نهب” 3.5 مليار دولار، من الاحتياطي النقدي، الأمر الذي أثر فنيا على أدائه.
ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تدور حرب في اليمن بين القوات الحكومية مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة أخرى، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014. –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق