صحافةغير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرزت الصحف الخليجية اليوم الأحد، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية.

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية اليوم الأحد، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية.
وتحت عنوان “ترحيب يمني بإعلام أوروبي يكشف مآسي انقلاب الحوثي” قالت صحيفة “اليوم” السعودية إن رئيس الوزراء اليمني عقد اجتماعًا أمس، بقاعدة العند العسكرية في محافظة لحج مع قادة قوات التحالف العربي لمناقشة سير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات، فيما رحبت الحكومة اليمنية بالتغطيات الإعلامية الأجنبية لاطلاع العالم على الوضع المأساوي، الذي يعيشه الشعب اليمني منذ الانقلاب المخزي على الشرعية، والذي قامت به ميليشيا الحوثي وصالح.
ووفقا لبيان وزارة الإعلام اليمنية؛ اعلنت الحكومة اليمنية ترحيبها بزيارة فريق ARTE التليفزيوني الأوروبي وصحيفة باري ماتش الفرنسية بمناسبة زيارتهما اليمن هذا الأسبوع لتغطية أعمال فرق الصليب الأحمر، وسيقوم الفريقان الإعلاميان بتغطية العون الطبي، الذي تقوم به منظمة الصليب الأحمر وغيرها من المنظمات الإنسانية والإغاثية في تقديم العون الطبي وتنفيذ حملات التوعية الصحية للمواطنين.
من جانبها اهتمت صحيفة “الإتحاد” الإماراتية، بالحديث عن وثيقة «حوثية» كشفت وجود سجن سري للميليشيات الانقلابية داخل حرم جامعة صنعاء، التي يسيطر عليها المتمردون. وتداول ناشطون يمنيون مذكرة موجهة من رئيس حكومة الانقلابيين، غير المعترف بها، عبدالعزيز صالح بن حبتور، إلى رئيس جامعة صنعاء المعين من قبل الحوثيين تكشف عن وجود سجن في الجامعة. وطالب بن حبتور، بحسب المذكرة، رئيس الجامعة بإطلاق سراح نجل المحاضر أحمد عارف باعباد، الذي تم الاعتداء على شقة أسرته في السكن الجامعي وإيداعه في سجن الجامعة.
واستغرب الناشطون من المذكرة التي فضحت وجود السجن، حيث لم يطالب رئيس حكومة الانقلابيين بإغلاق السجن الموجود داخل أكبر صرح أكاديمي وعلمي في البلاد. وكان تقرير حديث للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في اليمن قد كشف عن إنشاء ميليشيات الحوثي وصالح لـ480 معتقلاً سرياً في محافظات البلاد الخاضعة لسيطرتهم؛ بهدف إخفاء السجناء اليمنيين الذين تم اعتقال معظمهم قسراً. ويتعرض السجناء، بحسب التقرير، لأنواع قاسية من التعذيب.
وأوردت صحيفة “المدينة” السعودية تصريحات نائب وزير الداخلية، اللواء علي ناصر لخشع،  والذي أكد أن تخريج دفعة جديدة من قوات الحزام الأمني بالعاصمة المؤقتة يأتي في إطار العمل المشترك بين وزارة الداخلية وقيادة التحالف العربي، برئاسة المملكة العربية السعودية لتعزيز وحفظ الأمن بالمحافظات المحررة.
وقال اللواء لخشع، إن الكتيبة الثانية حماية الجديدة، والبالغ عددها 367 جنديا من مختلف المحافظات سيتم توزيعهم على المراكز والنقاط في عدن.. وأضاف: إنه من خلال العرض الذي قدمه أفراد الكتيبة يتضح مدى التدريب العالي، الذي تلقوه على أعلى المستويات فيما يتعلق بالحماية الشخصية.
وسلطت صحيفة “الخليج” الإماراتية، الضوء على إعلان الجيش الوطني اليمني، أمس، أن قواته أطبقت على معسكر خالد بمديرية موزع، غرب محافظة تعز، فيما استمرت مقاتلات التحالف العربي في قصف الميليشيات بداخله ومحيطه. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر عسكري، أن الجيش يخوض بإسناد من مقاتلات التحالف مواجهات عنيفة لتطويق معسكر خالد غرب تعز من الاتجاهين الجنوبي والشمالي الشرقي، تمهيداً للاستيلاء عليه بشكل كامل.
وأوضح أن هجوماً شنه الجيش الوطني على مواقع الميليشيات الانقلابية ومن الاتجاه الشمالي الشرقي لمعسكر خالد بمفرق المخا غرب تعز، ووصل جنود الجيش إلى مثلث بوابة المعسكر قرب منطقة النجيبه ومن الاتجاه الجنوبي الشرقي حققت قوات الجيش تقدماً إلى منطقة العصفوريه.
وأضاف المصدر أن ثمة عدداً كبيراً من القتلى من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح وإصابة العشرات وتدمير آليات عسكرية واغتنام مخزن أسلحة وكمية كبيرة من الذخائر.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق